أخبار العالم

يواجه رئيس أعمال النفط الصخري في إكسون تهمة الاعتداء الجنسي في تكساس


هيوستن (رويترز) – قالت الشرطة إن رئيس وحدة النفط والغاز الصخري التابعة لشركة إكسون موبيل، وهي وحدة تشارك في محادثات اندماج مع منافستها بايونير ناتشورال ريسورسيز، اعتقل في أحد فنادق تكساس الأسبوع الماضي بتهمة الاعتداء الجنسي.

وقال مكتب شرطة مونتغمري إن ديفيد سكوت، نائب رئيس شركة إكسون الذي يشرف على جميع أعمال إنتاج النفط والغاز الصخري، اعتقل في وقت مبكر من صباح الخميس في فندق لا كوينتا إن آند سويتس في ماجنوليا بولاية تكساس.

لم يرد سكوت على الفور على الرسالة المرسلة إلى ملفه الشخصي على LinkedIn.

“نحن على علم بالادعاءات ولا يمكننا التعليق على مسألة شخصية؛ وقالت المتحدثة إميلي مير: “مع ذلك، يمكننا أن نقول إن هذا الشخص لن يواصل مسؤوليات العمل مع استمرار التحقيق”.

وأضافت: “يتحمل كافة الموظفين والمسؤولين والمديرين في شركة EM مسؤولية مراعاة أعلى معايير النزاهة وقواعد السلوك لدعم أعمال الشركة وغيرها”.

وتم القبض على سكوت (49 عاما) في فندق اقتصادي بالقرب من المقر الرئيسي لشركة إكسون سبرينج بولاية تكساس، حيث تبلغ تكلفة الغرفة حوالي 120 دولارا في الليلة. وقال عامل شاهد مقطع فيديو أمني لرويترز إن إحدى المرأتين اللتين كانا معه في الغرفة غادرت واتصلت بالشرطة من الردهة.

وذكرت رويترز وآخرون يوم الخميس أن إكسون تجري محادثات متقدمة للاستحواذ على بايونير في صفقة قد تقدر قيمة منتج النفط الصخري بنحو 60 مليار دولار. وقالت رويترز نقلا عن ثلاثة أشخاص مطلعين على الأمر إنه قد يتم الكشف عن اتفاق في الأيام المقبلة.

يوضح الملف الشخصي لسكوت على LinkedIn أنه يعمل مع شركة Exxon منذ أكثر من 26 عامًا وشارك في بعض أهم مشاريع النفط والغاز حول العالم. أصله من أستراليا، وبدأ العمل مع شركة إكسون في ملبورن كمهندس، ثم انتقل إلى وظائف في ماليزيا وأبو ظبي، حيث كان رئيسًا لشركة تابعة لها في الإمارات العربية المتحدة.

أصبح رئيسًا لعمليات حوض بيرميان في إكسون في عام 2020 وتمت ترقيته إلى نائب الرئيس الأول في وقت سابق من هذا العام مسؤولاً عن جميع النفط والغاز الصخريين.

وقال شخص مطلع على الأمر إنه بصفته نائبًا أول للرئيس، فإنه لن يشارك بالضرورة في محادثات الاندماج.

ويواجه سكوت تهمة اعتداء من الدرجة الثانية وتم إطلاق سراحه بكفالة قدرها 30 ألف دولار، وفقا لسجلات السجن. الإدانات في مثل هذه الجنايات في تكساس تحمل ما لا يقل عن عامين وما يصل إلى 20 عامًا في السجن.

(تقرير غاري ماكويليامز، تحرير ليزا شوميكر)



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى