أخبار العالم

يقول رجال شرطة تكساس إن أمي وأبي قُتلا أمام ابنتهما المراهقة أثناء تبادل لإطلاق النار في حفلة


قُتل خمسة أشخاص بالرصاص، وقُتل اثنان منهم، عندما اندلع تبادل لإطلاق النار خلال حفل منزلي في ولاية تكساس، بحسب الشرطة.

قالت الشرطة في بيان صحفي إن ضباط قسم شرطة سان أنطونيو استجابوا لإطلاق النار على الجانب الجنوبي الغربي من المدينة في حوالي الساعة 9:40 مساءً يوم السبت 28 أكتوبر.

وقال المحققون لقناة “KSAT” إن ما بدأ كشجار بين أحد الجيران وشخص ما في الحفلة، تطور إلى أعمال عنف. وقالت الشرطة إنه بعد المشادة غادر الجار وعاد مع أفراد أسرته.

وذكر البيان أن رجلا يبلغ من العمر 20 عاما كان يقف في الفناء الأمامي بدأ يتجادل، ثم أخرج مسدسا وفتح النار، فأطلق النار على أم وأب، عمرهما 35 و40 عاما، وابنتهما البالغة من العمر 13 عاما.

وقالت الشرطة إن والد الفتاة كان مسلحا أيضا وأطلق النار على الرجل فأصابه هو وأحد أقاربه.

وتم نقل المراهقة إلى المستشفى مصابة بجروح غير مهددة للحياة، لكن والدتها وأبيها توفيا في مكان الحادث، وفقا للشرطة. وقالت الشرطة إن الرجل وقريبه أصيبا بجروح لا تهدد حياتهما.

وتم العثور على عدد من الأسلحة في مكان الحادث، ويجري التحقيق، بحسب الشرطة.

قالت شرطة إلينوي إن إطلاق نار خلال حفل عيد الهالوين أدى إلى إصابة 15 شخصًا، اثنان منهم في حالة خطيرة

يقول رجال شرطة تكساس إن أبي أطلق النار على بناته وقتله أمام بناته بعد تدخله في مشاجرة بين المراهقين

يقول رجال شرطة مينيسوتا إن طبيبًا يتمتع بخبرة في السموم متهم بتسميم زوجته القاتلة

تقول شرطة تكساس إن رجال الشرطة اعتقدوا أن الرجل تناول جرعة زائدة حتى كشف تشريح الجثة عن جرح غريب في الصدر



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى