أخبار العالم

وتدعو باكستان المجتمع الدولي إلى توحيد جهوده في مكافحة الأمراض وتغير المناخ


دعا رئيس الوزراء الباكستاني أنور الحق كاكار إلى توحيد الجهود الدولية لمعالجة الأمراض الوبائية ومواجهة الطوارئ الناجمة عن تغير المناخ.

وأضاف كاكار خلال اجتماع عقد في إسلام آباد بحضور ممثلي 70 دولة ومنظمة الصحة العالمية ومنظمات دولية أخرى أنه “لا يمكن لأي دولة في العالم، مهما كانت قوتها، أن تواجه مثل هذه التحديات بمفردها”.

وشدد كاكار على أن باكستان هي الدولة الثامنة الأكثر عرضة لتغير المناخ، مشيرا إلى أنه في حين أن العالم لديه أنظمة متقدمة للاستجابة في الوقت المناسب لحالات الطوارئ الصحية، فإن العالم النامي ليس لديه أنظمة مماثلة.

وتأتي تصريحات كاكار بعد مرور ما يقرب من عام ونصف على الفيضانات المدمرة التي شهدتها باكستان، والتي أودت بحياة 1700 شخص.

وفي مؤتمر دولي عقد في جنيف في يناير/كانون الثاني، تعهدت العشرات من الدول والمؤسسات الدولية بتقديم أكثر من 9 مليارات دولار لمساعدة باكستان على التعافي وإعادة البناء من فيضانات الصيف.

وذكرت منظمة الإغاثة الإسلامية، ومقرها بريطانيا، أن التقدم بطيء للغاية، حيث تم إعادة بناء ما يقدر بنحو 5% فقط من المنازل المتضررة والمدمرة بالكامل، مضيفة أن العديد من الناجين من الفيضانات في المناطق الريفية يشعرون أنه تم التخلي عنهم بسبب الصحة العقلية والنفسية. تفاقم الأزمات في بعض المجتمعات.

وقالت المجموعة إن مؤتمر المانحين “كان يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه قصة نجاح، لكن معظم الأموال التي تم التعهد بها لم تصل بعد إلى الأفراد على الأرض”، مؤكدة أن الملايين ما زالوا يعيشون في خيام أو ملاجئ، ولا يملكون الوسائل اللازمة لتلبية احتياجاتهم. العيش الكريم أو الحصول على الخدمات الأساسية.

نادي الأسير الفلسطيني: 5780 حالة اعتقال في الضفة الغربية منذ 7 أكتوبر

نادي الأسير الفلسطيني: 5780 حالة اعتقال في الضفة الغربية منذ 7 أكتوبر

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم، 26 فلسطينياً في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، ليرتفع عدد المعتقلين في الضفة الغربية منذ 7 أكتوبر الجاري إلى 5780، بحسب نادي الأسير الفلسطيني.

وأشار نادي الأسير إلى أن من بين المعتقلين الأسير المحرر محمد زغلول من بلدة دورا قضاء رام الله، وياسر الرجوب من مدينة دورا قطاع قطاع الخليل، والذي يعاني من مرض السرطان.

وبحسب النادي، تركزت الاعتقالات في محافظتي رام الله وبيت لحم، فيما توزعت بقية الاعتقالات في محافظات الخليل وجنين وطوباس وطولكرم ونابلس.

وأضاف أن “حملة الاعتقالات رافقتها مضايقات واسعة وضرب مبرح وتهديدات بحق المعتقلين وذويهم، إضافة إلى عمليات تخريب وتدمير واسعة النطاق لمنازل المواطنين ومصادرة الأموال والمركبات”.

وبحسب ناي الأسير، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ما لا يقل عن 230 فلسطينيًا منذ بداية العام الجاري.

أفاد نادي الأسير الفلسطيني في بيانه اليوم السبت، أن عدد المعتقلين الإداريين خلال العام 2023 هو الأعلى منذ سنوات الانتفاضة الفلسطينية الأولى عام 1987.

وأضاف البيان أنه مع تصاعد الاعتداءات الإسرائيلية بعد 7 أكتوبر في الضفة الغربية وقطاع غزة، طالت حملة الاعتقال الإداري مختلف الشرائح والفئات العمرية، وشملت الصحفيين والأسرى المحررين والناشطين، وحتى كبار السن والأطفال والنساء. .





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى