أخبار العالم

هل تعجل أزمة الكويكبي مع الاتفاق برحيله في «الشتوية»؟


يبدو أن أيام محمد الكويكبي لاعب فريق الاتفاق المنافس في الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم، باتت معدودة، لا سيما أنه يدخل الفترة الحرة في يناير (كانون الثاني) المقبل ويحق له التفاوض مع أي نادٍ.

وفاقمت مشكلة الكويكبي من أزمات «الفريق» هذا الموسم، وسط تبادل وكيل اللاعب والإنجليزي ستيفن جيرارد مدرب «فارس الدهناء» الاتهامات بشأن موقف اللاعب.

مشكلة الاتفاق كانت فنية في المقام الأول، خصوصاً بعد إصابة مهاجمه موسى ديمبيلي، إلا أنها انتقلت الآن إلى غرفة تغيير الملابس.

حقق الاتفاق فوزاً يتيماً كان أمام الوحدة، خلال المباريات الخمس الأخيرة التي غاب فيها ديمبيلي للإصابة، إذ تعادل في 2 وخسر في مثلهما، ولم يسجل الفريق أي هدف في 4 مباريات منها.

ويأمل جيرارد في أن تساعده عودة ديمبيلي بعد نهاية التوقف الدولي الحالي، أمام الاتحاد في تجاوز أزمة العقم التهديفي التي أصابت الفريق في الفترة الأخيرة، خصوصاً أن المدرب الإنجليزي قد يفقد سلاحاً هجومياً آخر متمثلاً في الكويكبي المتوقع استبعاده خلال الفترة المقبلة.

وانتقد جيرارد لاعبه الكويكبي عبر وسائل الإعلام؛ إذ قال خلال المؤتمر الصحافي الذي أعقب مباراة الفيحاء مساء السبت، ضمن منافسات دوري روشن: «الكويكبي غاب ثم حضر يوم الخميس، وتحدث مع الطبيب، وقال أنا مريض ثم ركب سيارته وغادر، ما زلت أبحث عن سبب هذا التصرف».

محمد الكويكبي لاعب الاتفاق (نادي الاتفاق)

ورد جراح الظفيري، وكيل أعمال الكويكبي، قائلاً: «اللاعب غادر بعد إذن الطبيب الذي كشف عليه، مع العلم أن الكويكبي توجه للمستشفى بعد ذلك، وهناك تقرير طبي يثبت ذلك، وتم إرساله إلى النادي».

وأضاف في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط»: «على جيرارد أن يتأكد من معلوماته وطاقمه قبل أن يخرج للإعلام ويصرح بهذا الشكل».

ورد عمر الجغيمان رئيس دائرة الإعلام والاتصال بنادي الاتفاق على تصريح وكيل اللاعب في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، موضحاً: «جاء محمد الكويكبي للنادي يوم الخميس الماضي، وذكر للطبيب أنه يشعر بالإعياء ولا يستطيع المشاركة في التمرين، وكان رد الطبيب أنه لا تظهر عليه علامات تمنعه من التمرين، لكن اللاعب غادر دون استئذان من الجهازين الإداري والفني في مخالفة للنظام، متعللاً بوعكة صحية، ثم قام إداري الفريق بالذهاب لمنزله، وطلب منه القدوم لكنه رفض ذلك أيضاً، وقام بإرسال رسالة صوتية للمدرب من خلال تطبيق (واتساب) يتأسف عن عدم حضوره بداعي المرض».

وتخطط إدارة النادي لتسويق السويدي روبين كوايسون والبرازيلي فيتينيو، تمهيداً لبيع عقديهما، بعد أن خرجا من حسابات جيرارد، مقابل استقطاب جناح أجنبي مميز يلبي متطلبات جيرارد، ولكن مع إمكانية رحيل الكويكبي سيكون النادي مطالباً بالتعاقد مع جناح إضافي.

إلى ذلك، التقطت الكاميرات خلال مباراة الفيحاء والاتفاق الأخيرة عناقاً حاراً جمع المدير الفني الإنجليزي لفريق الاتفاق ستيفن جيرارد مع اللاعب الزامبي فاشن ساكالا لاعب الفيحاء، في إعادة لذكريات عملهما معاً في فريق رينجرز الاسكوتلندي مطلع موسم 2021 – 2022.

وقالت شبكة «ياهو سبورت» إن اللقاء قد يمهد لجمع اللاعب بمدربه السابق في فريق الاتفاق في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، والتي سيسعى فيها جيرارد لتدعيم صفوف فريقه المتراجع هذا الموسم، حيث يحتل الاتفاق حالياً المركز السابع بفارق 13 نقطة عن الهلال المتصدر.

وانضم فاشن ساكالا إلى الفيحاء في الصيف مقابل 3 ملايين جنيه إسترليني، حيث سجل 6 أهداف ومرر تمريرتين حاسمتين في 17 مباراة له مع النادي حتى الآن في كل المسابقات.

وكان الفيحاء قد استضاف الاتفاق في ملعب مدينة المجمعة الرياضية، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي. وبعد المباراة، التقطت اللقطات اللحظة التي احتضن فيها جيرارد وساكالا بعضهما على خط التماس.

وكان جيرارد قد وقع مع اللاعب الزامبي لصالح رينجرز في صيف 2021، قبل أشهر قليلة من مغادرته إلى إنجلترا لتدريب أستون فيلا.

وكان ساكالا (26 عاماً) قد دافع عن ألوان فريقي ناتشانجا رينجرز وزاناكو في بلاده زامبيا، قبل أن يرحل لأوروبا من بوابة نادي سبارتاك موسكو الروسي، ومنه لاوستيند البلجيكي، قبل أن يلعب موسمين للرينجرز حصد فيهما لقباً للكأس المحلية ولعب نهائي بطولة الدوري الأوروبي 2022 التي خسرها رينجرز لمصلحة آينتراخت فرنكفورت الألماني.

وكان جيرارد قد صرح بأن فريقه سيدخل بقوة موسم الانتقالات الشتوية، مع حرص الاتفاق على الحصول على «أكثر قدرة على المنافسة».

وقال جيرارد في تصريحات صحافية سابقة: «لطمأنة جماهيرنا، سنبحث في أوروبا عن مزيد من الخيارات. لكن الأهم من ذلك أننا سنحتاج أيضاً إلى البحث محلياً لتحسين هذا الفريق، ليكون أكثر قدرة على المنافسة».

إلا أن الاتفاق لديه الآن في قائمته 10 لاعبين محترفين، فبالإضافة لهندرسون وفينالدوم وديمبيلي، هناك أيضاً السويدي روبن كويسون، والجامايكي ديمراي غراي، والبرازيلي باولو فيكتور، والاسكوتلندي جاك هندري، والكونغولي مارسيل تيسيراند. بالإضافة لكل من البرازيلي فيتينيو والتشادي عبد الرحمن عمر، ما يعني أن النادي الملقب بـ«فارس الدهناء» بحاجة للتخلص من 3 لاعبين على الأقل منهم لقيد لاعب أجنبي جديد.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى