أخبار العالم

نائب بمجلس النواب الأمريكي يتلقى تهديدات بالقتل بعد تصويته ضد الأردن لمنصب رئيس مجلس النواب


واشنطن (رويترز) – قالت النائبة الأمريكية ماريانيت ميلر ميكس في بيان يوم الأربعاء إنها تلقت “تهديدات موثوقة بالقتل” بعد التصويت ضد النائب جيم جوردان لمنصب رئيس مجلس النواب الأمريكي.

تم ترشيح جوردان، وهو محافظ متشدد، رسميًا من قبل أغلبية حزبه الأسبوع الماضي، لكنه لم ينجح في إقناع 217 جمهوريًا بدعمه في تصويتين بمجلس النواب حتى الآن، مع وجود عدد أكبر من المشرعين من حزبه يعارضونه يوم الأربعاء أكثر من أي وقت مضى. التصويت الأول يوم الثلاثاء. ومن المتوقع إجراء تصويت ثالث يوم الخميس.

ميلر ميكس، جمهوري يمثل منطقة تنافسية سياسيًا في ولاية أيوا، صوت لصالح الأردن في المرة الأولى لكنه تحول للتصويت لمنصب النائب. رئيس لجنة المخصصات بمجلس النواب بعد ظهر الأربعاء.

وقالت ميلر ميكس في بيان إنها منذ ذلك الحين تلقت “وابلا من مكالمات التهديد” بالإضافة إلى تهديدات متعددة بالقتل. وأضافت أنه تم إخطار السلطات ومكتبها يتعاون بشكل كامل.

قالت: “الشيء الوحيد الذي لا أستطيع تحمله أو دعمه هو الفتوة”. “لم أقف مع المتنمرين قبل أن أصوت للرئيسة جرانجر وعندما صوت لمنصب رئيس مجلس النواب جوردان، ولن أنحني للمتنمرين الآن”.

ولم يتضح على الفور من الذي أطلق التهديدات.

وقال جوردان في منشور على موقع X المعروف سابقًا باسم تويتر: “نحن ندين جميع التهديدات ضد زملائنا ومن الضروري أن نجتمع معًا”. “قف. إنه أمر مقيت.”

وقد ناضل الأردن لكسب تأييد المعتدلين الذين يشعرون أنه لا يفهم القضايا التي تواجهها مناطقهم، وغيرهم ممن أعربوا عن قلقهم بشأن قدرة الأردن على توحيد الحزب.

على الرغم من أن المشرعين الذين حجبوا دعمهم قالوا إن جوردان نفسه كان مهذبًا ولطيفًا في المحادثات التي حاول كسب تأييدهم، إلا أن الكثيرين تحدثوا علنًا عن أساليب التنمر التي يتبعها مؤيدوه.

وقال النائب ماريو دياز بالارت، وهو جمهوري رفض دعم الأردن، للصحفيين في وقت سابق من هذا الأسبوع: “آخر شيء تريد القيام به هو محاولة ترهيبي أو الضغط علي، لأنني بعد ذلك سأرفض تماما”.

(تقرير مويرا واربورتون في واشنطن؛ تحرير نولين والدر وكريستوفر كوشينغ)



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى