أخبار العالم

مواكبة دبلوماسيّة وقانونية لمحاكمة المتهم بقتل جندي في «اليونيفيل»


الأردن: مظاهرات جديدة تطالب بـ«وقف المذبحة» في غزة

شارك آلاف الأردنيين في مظاهرات في عمان ومدن أخرى، الجمعة، للمطالبة بـ«وقف المذبحة» في غزة، منددين بموقف الولايات المتحدة الداعم لإسرائيل في حربها على حركة «حماس» في القطاع المحاصر.

وشارك نحو ألفي شخص في مظاهرة انطلقت عقب صلاة الجمعة على مقربة من السفارة الأميركية غرب عمان، حاملين لافتات كتب على بعضها «أوقفوا المذبحة في غزة» و«المقاومة طريقنا للتحرير والعودة»، على ما أفاد مراسلو «وكالة الصحافة الفرنسية».

وحمل متظاهرون لافتات على إحداها علم إسرائيل وعلم الاتحاد الأوروبي والعلم الأميركي كُتب أسفلها «تحالف الإرهاب»، وأخرى حملت صورة الرئيس الأميركي جو بايدن مع حذاء على وجهه وكُتب أسفلها «أميركا رأس الإرهاب».

وهتف متظاهرون «الموت لأميركا، الموت لإسرائيل»، و«هذه غزة ما تنداس، ما دام فيها حماس… فيها شارون انكسر (رئيس وزراء إسرائيل الأسبق أرييل شارون)، وطلع منها موطي الراس».

من مظاهرات الأردنيين لدعم غزة (رويترز)

وشارك نحو ألف شخص في مظاهرة أخرى انطلقت من أمام المسجد الحسيني الكبير بوسط عمان حاملين أعلاماً أردنية وفلسطينية.

وأطلق هؤلاء هتافات تندد بـ«العدوان» الإسرائيلي والموقف الأميركي، وحملوا لافتات كتب على بعضها «أوقفوا محرقة غزة»، و«نعم للمقاومة» و«أنتم كابوس الاحتلال».

كما شارك المئات في مظاهرات مماثلة في كل من الزرقاء (شرق عمان) وإربد (شمال) والكرك ومعان والعقبة (جنوب).

ويشهد الأردن منذ أكثر من شهرين مظاهرات تضامنية مع الفلسطينيين، طالب بعضها بإغلاق سفارة إسرائيل في عمان وإلغاء معاهدة السلام الموقعة معها عام 1994.

واستدعت عمّان مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) سفيرها لدى إسرائيل، كما أبلغت تل أبيب بعدم إعادة سفيرها الذي سبق أن غادر المملكة.

من مظاهرات الأردنيين لدعم غزة (أ.ف.ب)

ويطالب الأردن المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لتحقيق وقف فوري ودائم لإطلاق النار ومنعها من «ارتكاب مجازر ونكبات» جديدة، وضمان إدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع.

ونفذ سلاح الجو الأردني خمس عمليات إنزال جوي للمساعدات في غزة، كما أرسلت المملكة 20 طائرة محملة بالمساعدات الإنسانية.

واندلعت الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس» بعدما شنّت الأخيرة هجوماً غير مسبوق في 7 أكتوبر (تشرين الأول) على الدولة العبرية تسبّب بمقتل 1200 شخص غالبيّتهم مدنيّون قضى معظمهم في اليوم الأول للهجوم، بحسب السلطات الإسرائيلية.

وأطلقت إسرائيل عقب الهجوم حملة من القصف المدمّر على القطاع المحاصر ترافقت منذ 27 أكتوبر مع عمليات برية واسعة، ما أسفر عن مقتل 18 ألفاً و787 شخصاً، 70 في المائة منهم من النساء والأطفال دون سن الـ18، وفقاً لوزارة الصحة التابعة لحركة «حماس».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى