أخبار العالم

«من رحم المعاناة يولد الأمل» شعار ليون المسكيكي في مونديال الأندية

[ad_1]

يستعد فريق ليون المكسيكي لظهور تاريخي أول في بطولة كأس العالم للأندية بالسعودية، بعد الفوز للمرة الأولى في تاريخه بلقب دوري أبطال الكونكاكاف.

وحقق ليون إنجازاً تاريخياً بالفوز على لوس أنجليس إف سي الأميركي، في نهائي دوري أبطال الكونكاكاف ليتوج باللقب القاري للمرة الأولى في تاريخه، بعد 30 عاماً من حصوله على المركز الثاني للبطولة ذاتها عقب خسارة المباراة النهائية لنسخة 1993.

وتوج ليون بلقب الدوري المكسيكي 8 مرات من قبل، آخرها في 2020، كما سبق له الفوز بلقب الكأس 5 مرات، علماً بأنه كان أول فريق مكسيكي يجمع بين لقبي الدوري والكأس وذلك في عام 1949.

وهناك موقف تاريخي لجماهير ليون في عام 1999، حينما وقفت بالمرصاد لمحاولات المالك السابق للنادي لبيعه ونقله لمدينة أخرى، وبعد الضغط على المسؤولين اضطرت الجهات المعنية لإصدار مرسوم بحظر نقل مقر النادي مع وقف عملية بيعه.

ولم تأتِ نجاحات ليون من فراغ، فقد عانى الفريق كثيراً من أجل الوصول إلى حلم المشاركة في مونديال الأندية، حيث إنه قضى 10 أعوام في دوري الدرجة الثانية بدءاً من عام 2002، قبل أن ينجح أخيراً في تحقيق مبتغاه والصعود إلى دوري الأضواء في 2012، بل وتوج باللقب مرتين متتاليتين في 2013 و2014، ومنذ ذلك الحين لم يعرف طريق الهبوط مرة أخرى.

وانتظر ليون 6 أعوام من أجل حصد لقبه الثامن في الدوري المكسيكي في 2020، ومنذ ذلك الحين، حل الفريق في المركز الثالث عام 2021 وفي المركز العاشر في 2022 قبل أن يخرج من دور الثمانية في الموسم الحالي.

ليون توّج بلقب دوري أبطال الكونكاكاف 2023 (رويترز)

وسيكون ليون تاسع فريق مكسيكي يشارك في مونديال الأندية، بعد نيكاكسا وكلوب أميركا وباتشوكا وأتلانتي ومونتيري وكروز أزول وغوادالاخارا وتيغريس اونال.

ويتطلع ليون لتقديم صورة طيبة عن الكرة المكسيكية خلال ظهوره الأول في المونديال، حينما يلاقي أورواو ريد دياموندز الياباني، بطل دوري أبطال آسيا، الجمعة المقبل، في أول مواجهة بين الفريقين، وحال فوزه سيصعد لملاقاة مانشستر سيتي الإنجليزي، حامل لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.

ويضع ليون في حسبانه أنه يمثل الكرة المكسيكية التي تطورت كثيراً في السنوات الأخيرة، وبالتالي سيكون مطالباً بمضاهاة الإنجازات السابقة للكرة المكسيكية، أو ربما تخطيها إذا حالفه الحظ.

وتتمثل أفضل نتيجة سابقة للأندية المكسيكية بمونديال الأندية في حصول تيغريس أونال على المركز الثاني في نسخة 2020، وحصول مونتيري على المركز الثالث مرتين في 2012 و2019، بجانب حصول باتشوكا على المركز الثالث أيضاً في 2017.

وتبلغ القيمة السوقية للاعبين ليون 38 مليوناً و80 ألف يورو، ويعدّ المدافع أدونيس فرياس أغلى لاعب في الفريق، حيث تبلغ قيمته السوقية 5 ملايين يورو.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى