أخبار العالم

من أجل إعادة فرض النظام… حكومة هايتي تعلن حالة الطوارئ وسط موجة عنف تشنها عصابات

[ad_1]

وسط تواصل أعمال العنف التي تشنها عصابات لليوم الرابع على التوالي بهدف الإطاحة برئيس الحكومة أرييل هنري، قررت سلطات هايتي فرض حالة الطوارئ وحظر تجول يمتد من الساعة السادسة مساء إلى الخامسة صباحا يسري من الأحد إلى السادس من آذار/مارس. ووفق الحكومة فإن الغاية من ذلك “إعادة فرض النظام واتخاذ الإجراءات المناسبة للسيطرة على الوضع مجددا”. وسيطرت عصابات مسلحة على مساحات واسعة من البلاد في السنوات الأخيرة، مطلقة العنان لأعمال عنف شلت اقتصاد هايتي ومنظومتها الصحية العامة.

نشرت في:

2 دقائق

من أجل إعادة فرض النظام ولجم موجة عنف أثارها هجوم عصابات، أعلنت حكومة هايتي الأحد حال الطوارئ وحظر تجول ليليا.

وقالت الحكومة في بيان إنها فرضت حال الطوارئ وحظر تجول يمتد من الساعة السادسة مساء إلى الخامسة صباحا يسري من الأحد إلى السادس من آذار/مارس.

وستشمل هذه الإجراءات القابلة للتمديد المنطقة الغربية التي تضم العاصمة بورت أو برنس.

وأوضحت الحكومة أن الهدف من هذه التدابير السماح “بإعادة فرض النظام واتخاذ الإجراءات المناسبة للسيطرة على الوضع مجددا”.

ووقع وزير الاقتصاد باتريك ميشال بوافير البيان بصفته رئيسا للوزراء بالوكالة.

وكان رئيس الوزراء أرييل هنري في كينيا الأسبوع الماضي حيث وقع البلدان اتفاقا لإرسال عناصر من الشرطة الكينية إلى هايتي.

وقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص في عملية فرار آلاف السجناء من السجن الوطني في العاصمة الهايتية الذي هاجمته عصابات مسلحة ليل السبت الأحد حسب ما أفادت منظمة غير حكومية ومراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

وتواجه هايتي البلد الفقير في منطقة الكاريبي أزمة سياسة وأمنية وإنسانية خطرة منذ اغتيال الرئيس جوفينيل مويز في العام 2021. وتجد القوى الأمنية نفسها عاجزة أمام عنف العصابات التي سيطرت على أجزاء واسعة من البلاد تشمل العاصمة.

فرانس24/ أ ف ب

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى