أخبار العالم

منتجع «رويال سراي البحرين» لمسة جديدة على شاطئ منطقة السيف



يقدّم فندق رويال سراي الذي يعد من أشهر فنادق المنامة لمسة جديدة تجمع بين الرقي والبساطة على شاطئه الخاص في منطقة السيف على الساحل الشمالي للمنامة؛ حيث يوفر الفندق المستوحى من المنازل الصيفية البحرينية التقليدية، مزيجاً رائعاً يجمع بين أصالة التاريخ العريق والثقافة الحديثة والمطاعم الراقية وخيارات الاستجمام ومسبحاً مميزاً.

ويتميز فندق رويال سراي بقربه من أشهر المعالم السياحية، ما جعله مقصداً للسائحين إلى جانب خدماته التي يقدمها للضيوف، حيث يقع على بعد 86 كيلومتراً من الدمام و47 كيلومتراً من الخبر، كما يبعد عن مركز سيف التجاري مسافة 19 دقيقة سيراً وهي تقدر بـ1.2 كيلومتر. كما أن مركز البحرين العالمي للمعارض والمؤتمرات على بُعد 40 دقيقة سيراً ويعد مطار البحرين الدولي هو الأقرب للفندق على بُعد 9 كيلومترات تقريباً.

وقال مارك براون، المدير العام لفندق رويال سراي البحرين، إن المنتجع يضم 84 غرفة و4 فيلات فاخرة ويحتوي على أكبر مساحة غرف قياسية في البحرين بمساحة 72 متراً مربعاً، ولكل منها شرفة خاصة توفر إطلالات خلابة على الخليج العربي أو أفق مدينة البحرين، حيث تبدأ الأجنحة من 130 متراً مربعاً، بينما الجناح الملكي مساحته 190 متراً مربعاً، ويضم الفندق أيضاً قاعات داخلية وخارجية للاجتماعات.

وكشف براون عن أن منتجع رويال سراي البحرين يضم تشكيلة فريدة من المنازل الصيفية والأجنحة الملكية ومقصورات الكابانا المحيطة بالمسبح والمطاعم والمقاهي التي تجمع بين الرقي والبساطة المطلة على مياه الخليج العربي الزرقاء المتلألئة لزوارها، كما يمكن للضيوف الاستمتاع بأجواء ساحرة بين أشجار الزيتون المحيطة بالمسبح.

من جهته، أشار أحمد حسن، مدير إدارة المبيعات في فندق رويال سراي البحرين، إلى أن المنتجع يقدم جميع الخدمات والعروض لزوار المنتجع من السعودية وجميع دول الخليج الراغبين في اكتشاف مملكة البحرين، كونها تعد وجهة مثالية لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في منتجع رويال سراي البحرين الذي يجمع بين الرقي والبساطة الراقية.

ويتيح الفندق الوصول إلى عدد من المعالم السياحية البارزة مثل قلعة البحرين مرفأ قديم وعاصمة دلمون التي يعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر الميلادي والمدرجة على لائحة منظمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي، إضافة إلى حي العدلية الذي يعد وجهة مفضلة على مستوى المملكة لعشاق الفنون والمأكولات وجزيرة المحرق الشهيرة بأزقتها الضيقة المتعرجة وبيوتها البحرينية التقليدية.

وأكد حسن أهمية التصميم المتميز للغرف في منتجع رويال سراي البحرين، حيث جاء تصميم الغرف من التاريخ البحريني العريق في مجال الغوص بحثاً عن اللؤلؤ، ويتجلى ذلك في ألوانها التي تتدرج بين عرق اللؤلؤ والفضي اللامع وتدرجات ألوان المحيط الزرقاء، بينما تتضح اللمسات المستوحاة من البيوت البحرينية التقليدية والملكية، في الأثاث والأعمال الزجاجية وغيرها من التفاصيل الزخرفية في جميع أنحاء المنتجع وعلاوة على التراث البحريني، يحفل التصميم بالتحف الفنية القادمة من مناطق مختلفة حول العالم.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى