أخبار العالم

مقتل 35 شخصا على الأقل في تصادم بين حافلة ركاب وعدد من السيارات بمحافظة البحيرة شمال القاهرة



 لقي نحو 35 شخصا حتفهم وأصيب 60 آخرون السبت جراء حادث تصادم بين عدة سيارات في محافظة البحيرة على بعد نحو 132 كيلومترا شمالي العاصمة القاهرة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام مصرية. وتتسبب حوادث السير بإزهاق آلاف الأرواح سنويا في مصر التي تعد البلد العربي الأكبر من حيث عدد السكان البالغ عددهم أكثر من 105 ملايين نسمة، وتتراوح الأسباب غالبا بسبب السرعة أو عدم الالتزام بقوانين المرور أو سوء حالة الطرق.

نشرت في:

2 دقائق

ذكرت وسائل إعلام رسمية أن نحو 35 شخصا لقوا حتفهم فيما أصيب العشرات السبت في حادث تصادم بين عدة سيارات في محافظة البحيرة على بعد نحو 132 كيلومترا شمالي العاصمة القاهرة.

 

ونقلت صحيفة الأهرام الحكومية أن “تصادما مروعا على طريق القاهرة-الإسكندرية الصحراوي، بالقرب من مدينة وادي النطرون .. أسفر عن مصرع 35 شخصا، منهم 18 على الأقل متفحمون، وإصابة أكثر من 53 آخرين”.

وأوضحت أن “مناظرة الجثث أشارت إلى أن عددا كبيرا منها متفحم، نظرا لاشتعال النيران في عدد كبير من السيارات بالحادث”.

وأظهرت مقاطع فيديو للحادث تم تداولها على منصات التواصل الاجتماعي مشاهد مروعة لاندلاع النيران في عدد من السيارات وتفحم حافلة، وسط صرخات استغاثة ومسارعة أشخاص لمحاولة إطفاء النيران ومساعدة المصابين.

من جهتها، تحدثت وزارة الصحة المصرية في بيان عن “الدفع بـ 20 سيارة إسعاف، لنجدة المصابين في الحادث المروري”.

وتودي حوادث السير بالآلاف سنويا في مصر، البلد العربي الأكبر من حيث عدد السكان البالغ عددهم أكثر من 105 ملايين نسمة، وتقع غالبا بسبب السرعة أو عدم الالتزام بقوانين المرور أو سوء حالة الطرق.

وسجلت أحدث البيانات الرسمية مصرع أكثر من سبعة آلاف شخص في حوادث سير خلال العام 2021 بارتفاع تجاوز 15 % مقارنة بالعام السابق.

وعلى مدى العقد الأخير، كثفت الحكومة المصرية جهود تطوير منظومة الطرق وأنفقت مبالغ طائلة سواء لإنشاء شبكة جديدة أو لتحسين حالة الشبكة الحالية.

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى