أخبار العالم

مدرب ويست هام: لا يوجد تفسير لاستسلامنا أمام أرسنال



قال ديفيد مويز مدرب ويست هام يونايتد إنه لا يجد تفسيرا لاستسلام فريقه خلال الهزيمة 6-صفر على ملعبه أمام أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الأحد.

وكانت هذه الهزيمة التي تُعد أسوأ خسارة للفريق على أرضه في تاريخه بالدوري قاسية على آلاف الجماهير التي غادرت استاد لندن قبل نهاية الشوط الأول عندما تقدم أرسنال 4-صفر.

ويمكن أن يفهم مويز غضب المشجعين رغم أنه سارع للإشارة إلى إنجازاته في النادي. وقال مويز، الذي كان مدربا لإيفرتون عندما خسر 6-1 على أرضه أمام أرسنال، للصحفيين “يوم سيء للغاية بالنسبة لنا. من الصعب جدا تفسير كيف لعبنا بهذا السوء”.

ويفتخر ويست هام بقيادة مويز بصعوبة هزيمته، ورغم أن أسلوبه لا يفضله جميع المشجعين، إلا أنه فاز بلقب دوري المؤتمر الأوروبي الموسم الماضي.

ومن المرجح أن ترتفع أصوات منتقديه بعد هذه الخسارة، لكن فريقه يظل في المركز الثامن في الدوري وبلغ دور الستة عشر للدوري الأوروبي.

وقال المدرب الاسكتلندي “لكي تكون مشجعا لكرة القدم، ستمر قطعا ببعض الأوقات السيئة. خاصة هذا النادي، الذي يعرف الناس عنه أكثر مني بكثير – لقد عدت مرتين لإنقاذهم عن الهبوط. مرت ثلاثة أشهر فقط عندما كان ويست هام يمر بأفضل وقت ربما على الإطلاق”.

وتابع “لنكون منصفين، ربما كانت آخر ثلاث سنوات هي أفضل وقت مر به ويست هام. دعونا نكون منصفين، ربما كانت السنوات الثلاث الأخيرة وقتا جيدا لوست هام. لقد مر علينا يوما رهيبا. لذلك أتفهم أمر الجماهير تماما فيما يتعلق بمغادرتهم الملعب. في بعض الأحيان في أندية كرة القدم، ستمر بأيام سيئة. كان يومنا سيئا. لكنني بالتأكيد لن أنسى الأيام الجيدة”.

وكانت نتيجة اليوم أكثر إثارة للدهشة بعد أن فاز ويست هام بالفعل على أرسنال مرتين هذا الموسم. وقال مويز “اليوم ظننت أننا ربما لدينا الأفضلية على أرسنال، لكن كان الأمر بعيدا للغاية عن ذلك”.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى