أخبار العالم

مانشيني يواجه الإعلام… ونفاد تذاكر «الأخضر» وباكستان

[ad_1]

الأندية السعودية تسلط أضواءها على فرنانديز وبيرغوين ومارتينيز

مع اقتراب انطلاق الميركاتو الشتوي المقرر في 1 يناير (كانون الثاني) المقبل، يبدو أن قصص انتقالات اللاعبين الأجانب للدوري السعودي ستعود إلى الرواية من جديد؛ خصوصاً أن هناك كثيراً من أندية الدوري لا تزال تسعى إلى تقوية صفوفها في الفترة المقبلة، حيث كشفت صحيفة «ذا صن» البريطانية عن أن مانشستر يونايتد من المقرر أن يتلقى عرضاً «كبيراً» للاعبه برونو فرنانديز من قبل أحد الأندية السعودية، وسط توقعات بأن يصل إلى نحو 100 مليون يورو، علماً بأن اللاعب كان على رادار الأندية في الدوري المحلي منذ الصيف الماضي.

مارتينيز لاعب انتر ميلان برفقة مدرب الفريق إنزاغي (أ.ف.ب)

يعدّ فرنانديز من بين أهم لاعبي مدرب يونايتد، إريك تن هاغ، الذين قادوا الفريق إلى بعض النتائج المهمة على الرغم من الموسم المضطرب لفريق «الشياطين الحمر».

وقالت مصادر لصحيفة «فيتشاخيس» الإسبانية، إن نادياً سعودياً من المقرر أن يجري محادثات مع وكلاء لاعب خط الوسط.

ويشكل العرض، الذي يقدر بنحو 100 مليون يورو، قراراً حاسماً لمانشستر يونايتد وإدارته الرياضية؛ باعتبار أن النادي يريد أيضاً شراء لاعبين بالمبلغ الذي سيتم إيداعه في حساب يونايتد.

ودافع فرنانديز عن ألوان فرق نوفارا وأودينيزي وسامبدوريا في إيطاليا، بالإضافة إلى العملاق البرتغالي سبورتينغ لشبونة الذي أحرز معه 3 ألقاب، ومنه انتقل إلى المان يونايتد في شتاء 2020 مقابل 55 مليون يورو، بالإضافة إلى 25 مليون يورو على شكل متغيرات.

الإنجليزي جادون سانشو (إكس)

سجل فرنانديز 68 هدفاً وقدم 57 تمريرة حاسمة في 201 مباراة منذ انضمامه إلى يونايتد. هذا الموسم وحده، على الرغم من مستوى يونايتد المتراجع، استمرت عروض فرنانديز الرائعة بتسجيل 4 أهداف وتقديم 3 تمريرات حاسمة في 16 مباراة بجميع المسابقات.

وحصل لاعب خط الوسط، البالغ من العمر 29 عاماً، على شارة الكابتن تحت قيادة إيريك تين هاغ، لكن الفريق يعاني في موسمه الثاني تحت وصاية المدرب الهولندي.

يبدو أيضاً أن النجم البرتغالي مستعد للعب دور حاسم مع البرتغال بينما يستعد فريق روبرتو مارتينيز لـ«بطولة أمم أوروبا 2024»، حيث سجل اللاعب 5 أهداف في 8 مباريات بقميص البرتغال فقط في عام 2023، كان آخرها الهدف في مرمى منتخب البوسنة والهرسك ضمن تصفيات «اليورو» في سبتمبر (أيلول) الماضي، في المباراة التي فازت بها البرتغال بخماسية بيضاء، علماً بأن اللاعب يستعد مع منتخب بلاده لخوض آخر مباراتين بالتصفيات هذا الشهر ضد كل من ليشتينشتاين وآيسلندا.

ويقود فرنانديز قائمة طويلة من الأهداف التي حددها النادي السعودي، وإذا غادر إنجلترا، فيمكنه الانضمام إلى عدد من النجوم الذين انتقلوا بالفعل إلى الدوري السعودي للمحترفين، بمن فيهم زميله السابق في الفريق ومواطنه كريستيانو رونالدو.

ويبدو أن فرنانديز ليس لاعب يونايتد الوحيد الذي من المتوقع أن يتلقى عرضاً للانتقال للدوري السعودي، حيث من المتوقع أن يلحقه زميله جادون سانشو، وفقاً لمصادر صحيفة «التلغراف» عبر الصحافي الموثوق مات لو.

البرتغالي برونو فرنانديز (أ.ف.ب)

مع عدم توفر الأهداف طويلة المدى، مثل المصري محمد صلاح والكوري سون هيونغ مين، في منتصف الموسم، يظهر سانشو ولاعب توتنهام ريتشارليسون أيضاً، وفقا للمصدر نفسه، بوصفهما أفضل الأهداف للأندية السعودية في يناير المقبل.

وتشير مصادر «الشرق الأوسط» أيضاً إلى وجود لاعب آياكس الهولندي ستيفين بيرغوين ضمن قائمة الأهداف الكبرى للأندية السعودية في فترة الانتقالات المقبلة.

من ناحية أخرى، يبدو أن فريق الاتحاد السعودي يجهز عرضاً «قياسياً» لضم مهاجم إنتر ميلان ومنتخب الأرجنتين، لاوتارو مارتينيز، في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وقال موقع «كالتشيو ميو»، المختص بأخبار كرة القدم الإيطالية، إن الاتحاد سيقدم عرضاً كبيراً مقابل الانتقال الذي سيدفع لفريق الإنتر، وراتب اللاعب السنوي.

وينتهي عقد اللاعب، البالغ من العمر 26 عاماً، مع الإنتر في صيف 2026، مما يجعل من قيمة خروجه من الفريق كبيرة سواء أراده الفريق السعودي أو فريق آخر.

ولكن ما يواجه صفقة انضمام لاوتارو أن الاتحاد بالفعل يضم اثنين من المهاجمين الأساسيين؛ الفرنسي كريم بنزيمة والمغربي عبد الرزاق حمد الله.

وبدأ لاوتارو احتراف كرة القدم بنادي راسينغ كلوب الأرجنتيني، قبل أن ينتقل لإنتر ميلان في صيف 2018 وعمره فقط 21 عاماً مقابل 22.7 مليون يورو.

وحينها لعب لاوتارو مع الإنتر 253 مباراة سجل فيها 116 هدفاً في كل المسابقات، وحصد مع «النيراتزوري» ألقاب «الدوري الإيطالي» و«كوبا إيطاليا» و«كأس السوبر الإيطالية»، كما فاز مؤخراً بجائزة «لاعب الشهر» في الدوري الإيطالي عن شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

ورفقة منتخب بلاده، لعب لاوتارو 52 مباراة دولية سجل فيها 21 هدفاً، وساهم بقوة في حصد لقبي «كوبا أميركا 2021» و«كأس العالم 2022» بقيادة ليونيل ميسي ورفاقه.

وواصل كثير من اللاعبين الذين انتقلوا إلى السعودية اللعب لمنتخبات بلادهم، مثل جوردان هندرسون الذي انضم إلى الاتفاق الصيف الماضي، لكن لا يزال يعتمد عليه المدير الفني الإنجليزي غاريث ساوثغيت، وسيكون موجوداً في قائمة منتخب «الأسود الثلاثة» التي ستخوض آخر مباراتين في تصفيات «اليورو» ضد مالطا ومقدونيا الشمالية هذا الشهر.

يضع الدوري السعودي حالياً اللمسات الأخيرة على التمويل لفترة الانتقالات المقبلة، لكن الأندية تتطلع بالفعل إلى تحرك جديد على صعيد الدوري الإنجليزي الممتاز في العام الجديد.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى