أخبار العالم

ماذا تعرف عن “القلق المناخي”؟


كشفت دراسة أجراها علماء في جامعة باث البريطانية، أن التغيرات المناخية مرتبطة بتطور نوع جديد من القلق لدى بعض الأشخاص.

وتشير مجلة لانسيت بلانيتاري هيلث إلى أن حوالي 10 آلاف مراهق وشاب شاركوا في هذه الدراسة، حيث جمع الباحثون معلومات كاملة عن صحتهم العقلية وطلبوا منهم التعرف على مخاوفهم من تغير المناخ.

واتضح للباحثين أن 59% من المشاركين يشعرون بالقلق عند التفكير في الوضع البيئي على الأرض في المستقبل. وأعلن أكثر من 45% منهم أن الأفكار السلبية حول تغير المناخ تؤدي إلى تدهور نوعية حياتهم.

ووفقا للباحثين، يمكن تصنيف مثل هذا الضغط النفسي على أنه نوع جديد من القلق. أطلقوا عليه اسم “القلق المناخي”. قد يولي الشخص المصاب بهذا النوع من القلق اهتمامًا مفرطًا بدراسة الظروف الجوية، ودراسة أبحاث تغير المناخ، والانخراط في النشاط الراديكالي. وفي الحالات القصوى، يمكن للقلق المناخي أن يضعف القدرة على القيام بالأنشطة اليومية والعمل.

ويشير الباحثون إلى أن العلاج النفسي يساعد في التخلص من القلق التقليدي. لكن مشكلة مثل ظاهرة الاحتباس الحراري لا يمكن حلها من قبل شخص واحد بمفرده، لذلك فمن المستحيل عمليا اكتساب الشعور بالثقة والسيطرة على الوضع.

الجيش المصري يتجه لإنتاج المياه من الجو

وتسعى مصر إلى تحقيق الأمن المائي المستدام بشتى الطرق ومن خلال العديد من المشروعات التنموية، لتحقيق أقصى استفادة من حجم المياه، والتوجه نحو التكنولوجيا المتقدمة لإنتاج المياه.

وقعت الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الإنتاج الحربي عقد تصنيع مشترك مع شركة ميزوها اليابانية المحدودة لتصنيع جهاز لتوليد المياه من الهواء بطاقة 16 لتر من المياه الصالحة للشرب يوميا وهو رقم جيد جدا خطوة لمصر التي، بحسب تصريحات سابقة لوزير الموارد المائية والري، هاني سويلم، تواجه خطر «الشح». “ماء.”

وتعتمد تكنولوجيا استخلاص المياه من الغلاف الجوي على الطاقة المتجددة، لذا يشكل هذا المشروع إضافة مهمة للمشاريع الواعدة المستدامة والمبتكرة التي يتم إنشاؤها ضمن مشاريع الإنتاج الحربي.

وبحسب تصريحات وزير الدولة للإنتاج الحربي المصري محمد صلاح، فإن الجهاز تم إنتاجه في ظل جهود حثيثة بذلت على مدى فترة امتدت لأكثر من عام، مر خلالها الجهاز بعدد من مراحل التطوير والتصنيع. ووصلت نسبة المكون المحلي فيه إلى أكثر من 70%، حيث تم تصنيع عينة من الجهاز. وفي مصنع 360 العسكري وتحت إشراف الفريق الفني من شركة ميزوها اليابانية تم تجربة الجهاز واختباره في مختلف المناخات المصرية وأثبتت النتائج صلاحية العمل في الأجواء المصرية ومطابقة المياه المنتج من الجهاز مطابق للمواصفات القياسية المصرية للشرب طبقا للنتائج الصادرة من المعامل المركزية لوزارة الصحة والسكان.

يقول المهندس محمد أيمن عبد الحميد، رئيس مجلس إدارة شركة حلوان للمعدات المعدنية، إن التعاون مع الجانب الياباني يهدف إلى إنشاء وتشغيل خط لإنتاج جهاز استخلاص المياه من الهواء (موديل كوسوي) ضمن أحد المشروعات. الورش التي تم تجهيزها لهذا الغرض بشركة حلوان للمعدات المعدنية ولتسويق هذا المنتج داخل جمهورية مصر العربية والدول العربية مشيرا إلى أن التقنية العلمية التي يعمل بها الجهاز صديقة للبيئة وخالية تماما من أي انبعاث للكربون أو غازات أخرى. كما يعمل الجهاز على تقليل نسبة الرطوبة في الهواء مما يساعد على تقليل الشعور بالحرارة خاصة في فترة الصيف في الأماكن ذات الرطوبة العالية.

وأوضح أيمن عبد الحميد، أن هذه التقنية تعمل على تكثيف الماء بطريقة مبتكرة وموفرة للطاقة، ثم معالجته وإضافة العناصر المفيدة للجسم وأهمها الكالسيوم، ثم تعقيمه باستخدام أيونات الفضة، وهي تقنية يابانية محددة. لشركة ميزوها.

من جانبه يؤكد الدكتور إيهاب السهيلي رئيس مجلس إدارة مركز التميز العلمي أن الجهات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي قامت بالتنسيق فيما بينها من أجل العمل على إنجاز هذا المشروع الوطني المهم حيث قامت شركة بنها للصناعات الإلكترونية (مصنع 144 الحربي) بتصنيع دوائر PCB الإلكترونية لهذا الجهاز، كما قامت شركة حلوان للمعدات المعدنية (مصنع 360 الحربي) بتفكيك عينة من هذا الجهاز للتعرف على مكونات الجهاز كاملة ووظيفة كل منها. جزء. وبالفعل نجحت الشركة في تصنيع عدد (30) قطعة معدنية والتي تشمل غالبية الأجزاء المعدنية للجهاز. كما قام مركز التميز العلمي والتكنولوجي بإضافة عدد من التعديلات الفنية لجعل تكنولوجيا عمل الجهاز متوافقة مع الطبيعة المصرية، ووافقت الشركة اليابانية على هذه التعديلات.

وأشار السهيلي إلى أنه تم إجراء عدة اختبارات على الجهاز في أكثر من موقع داخل مصر، استمرت قرابة العام، مر خلالها الجهاز بعدد من مراحل التطوير وتعميق نسبة مكونه المحلي لتصل إلى أكثر من 70%.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى