أخبار العالم

ليفربول يصطدم بإيفرتون للحفاظ على آماله بالبقاء في السباق الثلاثي على اللقب


يأمل ليفربول في الحفاظ على آماله في التتويج بطلاً للدوري الإنجليزي وعدم الخروج من السباق الثلاثي على اللقب، عندما يحل ضيفاً على جاره إيفرتون في دربي «ميرسيسايد» ضمن مؤجلات من المرحلة التاسعة والعشرين اليوم تشهد أيضاً لقاء مانشستر يونايتد مع شيفيلد يونايتد، وكريستال بالاس ضد نيوكاسل يونايتد، وولفرهامبتون مع بورنموث، بينما يحل مانشستر سيتي ضيفاً على برايتون الخميس.

وأعرب الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لليفربول، عن أمله أن يقف الحظ مع فريقه في صراع المنافسة مع آرسنال وسيتي على لقب الدوري ليكون خير ختام لمسيرته مع النادي. وكان كلوب قد أعلن أن هذا الموسم سيكون الأخير له مع ليفربول، ويأمل أن يختتمه بأفضل طريقة ممكنة وحصد لقبه الثاني بعد الأول في كأس الرابطة، بعد أن فقد فرصة التتويج بكأس إنجلترا وأيضاً الخروج من بطولة «يوروبا ليغ».

واستعاد ليفربول توازنه بعد الخسارة أمام كريستال بالاس في المرحلة قبل الماضية وتوديع بطولة الدوري الأوروبي أمام أتالانتا، الخميس الماضي، خلال الفوز 3-1 على فولهام السبت.

كلوب مدرب ليفربول يأمل ان يبتسم الحظ لهم بالجولات الأخيرة (اب)

واعترف كلوب أن صراع التتويج باللقب يشعره بالإثارة، خصوصاً وأن مانشستر سيتي وآرسنال، مثل ليفربول، بحاجة لأن يقف الحظ جوارهما في هذه الفترة الصعبة. ويتبقى لليفربول خمس مباريات على نهاية الدوري، يبدأها بمباراة الديربي أمام إيفرتون، وقال كلوب: «ربما إذا استطعنا الحفاظ على الإثارة حتى النهاية، سيقف الحظ معنا. لا نعلم، يتعين علينا محاولة الفوز بأكبر عدد ممكن من المباريات، وجمع أكبر عدد ممكن من النقاط بأي طريقة ممكنة»، وأضاف: «إنه موسم مثير بالنسبة للجميع. الكل بحاجة للحظ في لحظات، الفرق الثلاثة المتنافسة على اللقب بحاجة له، سيكون سباقاً مثيراً وأنا سعيد أننا طرف فيه، هذا الجزء من الموسم أستمتع به للغاية».

وتقاسم آرسنال وليفربول في نهاية الأسبوع الماضي الصدارة مؤقتاً بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي حامل اللقب الذي لا يزال يملك مصير التتويج بين يديه، كونه يملك مباراة مؤجلة مع مضيفه توتنهام سيخوضها في 14 مايو المقبل.

في المقابل أنعش إيفرتون آماله في الاستمرار ضمن الكبار بفوزه الثمين 2 – صفر على ضيفه نوتنغهام فورست، الأحد، في لقاء مثير تحكيمياً وشكوى الخاسر من عدم احتساب 3 ركلات جزاء له.

كما يرغب إيفرتون في تحقيق فوزه الأول على ليفربول منذ فبراير 2021، حينما تغلب 2 – صفر على غريمه في ملعب «آنفيلد».

ويلعب اليوم أيضاً مانشستر يونايتد المتأهل بصعوبة إلى نهائي كأس إنجلترا مع ضيفه شيفيلد يونايتد (متذيل الترتيب). ونجا مانشستر يونايتد من مفاجأة كبيرة في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي بتغلبه على كوفنتري سيتي المنتمي للدرجة الثانية بركلات الترجيح 4-2 بعد مواجهة مذهلة انتهت بالتعادل 3-3 بعد وقت إضافي على «استاد ويمبلي» الأحد. ويبدو أن المستوى المتراجع ليونايتد الذي يحتل المركز السابع والمهدد بقوة بعدم التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، غير مقنع لإدارة النادي في الإبقاء على المدير الفني الهولندي إريك تن هاغ.

وأقرّ تن هاغ بأن فريقه «أفلت من العقاب» في مباراة الكأس، لكنه قلل من أهمية أي فكرة عن الإحراج قائلاً: «كرة القدم الأفضل تتعلق بالنتائج. لقد وصلنا إلى النهائي، واستحققنا ذلك ليس فقط بهذه المباراة ولكن أيضاً بفضل المباريات الأخرى».

كلوب يراقب لاعبي ليفربول بالتدريبات على أمل ان يبتسم الحظ لهم بالجولات الأخيرة (رويترز)

وعن الشائعات التي تتردد بأن يونايتد بدأ مفاوضات مع الألماني توماس توخيل، المدير الفني لبايرن ميونيخ، لقيادة الفريق الموسم المقبل، قال تن هاغ: «نحن نعمل بشكل طبيعي كل يوم ولا نعطي أهمية لما تكتبه الصحف، أنا متحمس للعمل مع جاسون ويلكوكس، المدير التقني الجديد بالنادي، اجتمعنا سوياً ونتحدث باستمرار، من المهم أن نبني شراكة هنا».

وانضم ويلكوكس، الذي فاز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز كلاعب مع بلاكبيرن روفرز، للمجموعة الجديدة المشرفة على إدارة كرة القدم في مانشستر يونايتد قادماً من ساوثهامبتون. ويخوض يونايتد لقاء شيفيلد منقوصاً من العديد من عناصره الأساسية، التي قد يُضاف إليها كل من المهاجم ماركوس راشفورد ولاعب الوسط سكوت مكتوميناي بعد خروجهما من مباراة كوفنتري مصابين. ويلعب اليوم أيضاً كريستال بالاس مع نيوكاسل يونايتد، وولفرهامبتون مع بورنموث.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى