أخبار العالم

لديّ احترام كامل للدوري السعودي



رفض جوردان هندرسون، الذي انضم إلى أياكس أمستردام الهولندي، الخميس، توجيه أي انتقادات للدوري السعودي، موضحاً أنه يكن كل الاحترام لهذه البطولة التي كان جزءاً منها لستة أشهر مضت.

والتقى اللاعب البالغ عمره 33 عاماً مع وسائل إعلام بعد يوم واحد من توقيعه مع الفريق المنافس في دوري الدرجة الأولى الهولندي لكرة القدم بعدما أنهى عقده مع الاتفاق السعودي بعد ستة أشهر. وانتقل هندرسون للسعودية بعد 12 عاماً أمضاها في ليفربول. وقال: «الكثير من الناس يريدون مني أن أجلس هنا وأنتقد الدوري السعودي للمحترفين وكل شيء يتعلق به، لكن هذا ليس هو الحال بالتأكيد، وهو شيء لن أفعله. لديّ احترام كامل للدوري السعودي، ولأي مشجع وللأشخاص هناك الذين جعلوني أشعر بالترحيب حقاً. لسوء الحظ في بعض الأحيان لا تنجح هذه الأشياء في الحياة».

ويأتي انتقال هندرسون إلى أياكس مع احتلال النادي المركز الخامس في الدوري الهولندي بفارق 23 نقطة عن المتصدر أيندهوفن. وبدأ بطل الدوري 36 مرة بشكل مخيب للآمال رغم أنه لم ينهِ الدوري بعيداً عن المراكز الثلاثة الأولى منذ عام 2006. ورداً على سؤال عن سبب عدم اختياره نادياً يتمتع بموسم أكثر نجاحاً، قال هندرسون: «لأنه أحد أكبر الأندية في العالم. أكبر نادٍ في هولندا. شعرت أنها فرصة عظيمة بالنسبة لي شخصياً أن أنضم إلى نادٍ كبير وأحاول مساعدته على المضي قدماً وتحقيق أكبر قدر ممكن من النجاح».

ولا يعلم هندرسون على وجه الدقة متى سيكون قادراً على ظهوره الأول مع أياكس الذي سيستضيف فالفيك الأحد. وقال هندرسون، الذي قام بجولة في متجر الفريق لرؤية قمصانه موجودة بالفعل على الرفوف والتقط صوراً بعدها وهو يحمل قميصه رقم (6): «علينا أن ننتظر ونرى. بالطبع الأمر متروك لي لإظهار قدراتي في الملعب، في التدريبات يومياً، وفي المباريات. أنا مستعد للعب في أسرع وقت ممكن، لكن يجب أن أنتظر أشياء مثل تصاريح العمل. بمجرد أن يصبح كل شيء على ما يرام وجاهزاً سأكون مستعداً للعب».

وقال يورغن كلوب، المدرب السابق لهندرسون في ليفربول، إنه سعيد من أجل هندرسون، واستغرب الانتقادات السيئة التي واجهها اللاعب. وصرح كلوب للصحافيين الجمعة: «لا أعرف كيف نجرؤ على الحكم على هذا النوع من الأشياء، لدينا حياة واحدة وكانت تجربة هندرسون مثيرة للاهتمام بنسبة مائة في المائة».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى