أخبار العالم

كوبر يعلق على تعادل سوريا مع أوزبكستان ويبرر قرار استبعاد عمر السومة


أشاد هيكتور كوبر مدرب منتخب سوريا الأرجنتيني بأداء لاعبيه في مباراة أوزبكستان التي انتزع فيها “نسور قاسيون” نقطة التعادل في مستهل مشوارهم في بطولة كأس أمم آسيا التي أقيمت في قطر.

فرض المنتخب السوري التعادل السلبي على نظيره الأوزبكي في مباراة جمعت الفريقين، أمس السبت، ضمن منافسات الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية التي تضم أيضاً أستراليا والهند.

وتتصدر أستراليا المجموعة بثلاث نقاط بعد فوزها على الهند (2-0)، تليها سوريا وأوزبكستان ولكل منهما نقطة واحدة، وأخيراً الهند بلا أهداف.

وقال كوبر في مؤتمر صحافي عقب مباراة سوريا وأوزبكستان: «أنا فخور بما قدموه (لاعبو سوريا) وتنفيذهم للواجبات الدفاعية والهجومية».

وأضاف: «بعد التعادل أمام منافس صعب، سنبحث عن الأفضل لحصد النقاط أمام الهند وأستراليا».

وتابع: «الهند منتخب متطور، وسنضع التكتيك المناسب للتغلب عليه ورفع فرصنا».

وأضاف: «شاهدت المباراة الأولى لأستراليا أمام الهند، وسنقوم بتحليلها لمعرفة نقاط القوة والضعف».

وعن القرار المثير للجدل باستبعاد المهاجم المخضرم عمر السومة من قائمة سوريا المشاركة في كأس آسيا، قال كوبر: قررت ذلك بناء على أمور تكتيكية، واخترت القرار الأنسب وهو قرار فني. السومة قد يكون حاضرا في المستقبل”.

يقول نجل دييغو مارادونا إن والده قُتل

قال دييغو أرماندو مارادونا جونيور، نجل الأرجنتيني دييغو مارادونا بطل كأس العالم 1986، إن والده قُتل.

يشار إلى أن النجم الرياضي الشهير مارادونا توفي يوم 25 نوفمبر 2020 عن عمر يناهز 60 عاما.

وفي وقت سابق، قال مكتب المدعي العام الأرجنتيني، إن ثمانية من العاملين الطبيين المسؤولين عن صحة مارادونا أظهروا إهمالا وتركوه “لمصيره المحتوم” دون تقديم المساعدة الطبية اللازمة له.

وأضاف مارادونا جونيور في حديثه لقناة Mediaset Italia التلفزيونية: “يجري حاليًا تحقيق مفتوح. نحن، أبناؤه، لدينا ثقة كبيرة في العدالة الأرجنتينية. أنا مقتنع بأن الأمور لا ينبغي أن تنتهي بهذه الطريقة. لقد قتلوا والدي. ولست أنا من يقول “لقد فعل ذلك. ورغم أن لدي أفكارًا حول هذا الأمر، إلا أنني لا أستطيع التعبير عنها. لقد تركوا والدي لمصيره عندما كان من الممكن فعل شيء ما”.

وفي أبريل 2021، أعدت لجنة خبراء طبية تم إنشاؤها للتحقيق في وفاة مارادونا تقريرًا لإرساله إلى القضاء. ووجد التقرير أن تصرفات الفريق الطبي المسؤول عن الرياضي كانت غير كافية وحذرة واتسمت بالإهمال.

وبحسب اللجنة، فإن مارادونا لم يتلق الرعاية والعلاج اللازمين، وهو ما قد يكون سبب وفاته. بالإضافة إلى ذلك، لم يحدد الأطباء الوقت الدقيق لوفاة لاعب كرة القدم السابق، فبينما كان يحاول إنعاشه كان قد مات منذ عدة ساعات.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى