أخبار العالم

ستيف سكاليز ينسحب من السباق لرئاسة مجلس النواب الأمريكي



انسحب المرشح الجمهوري ستيف سكاليز مساء الخميس من السباق على منصب رئيس مجلس النواب، بعد فشله في الحصول على الدعم اللازم بسبب الخلافات بين نواب حزبه. وكان سكاليز فاز الأربعاء في تصويت غير رسمي لخلف كيفن مكارثي، الذي أقاله مجلس النواب في الثالث من أكتوبر الجاري. وإزاء هذا القرار بات البحث عن زعيم جديد للكونغرس الأمريكي المصاب بالشلل منذ أكثر من أسبوع، مهمة بالغة الصعوبة.

نشرت في:

2 دقائق

إزاء الانقسام في الحزب الجمهوري بين جناح معتدل وآخر متشدد موال للرئيس السابق دونالد ترامب، أعلن المرشح الجمهوري لمنصب رئيس مجلس النواب الأمريكي ستيف سكاليز مساء الخميس سحب ترشحه على المنصب.

وكان سكاليز فاز الأربعاء في تصويت غير رسمي للحلول محل كيفن مكارثي، الذي أقاله زملاؤه في 3 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، لكن النائب عن لويزيانا فشل في الحصول على الدعم اللازم بسبب الخلافات بين نواب حزبه.

وقال: “لقد كانت مغامرة كبيرة، ولا يزال هناك عمل يتعين القيام به. لقد أخبرت زملائي لتوي بأنني أسحب اسمي كمرشح لمنصب رئيس مجلس النواب”.

وإزاء قرار سكاليز، بات البحث عن زعيم جديد للكونغرس الأمريكي، المصاب بالشلل منذ أكثر من أسبوع، مهمة بالغة الصعوبة.

ويتألف الكونغرس الأمريكي من مجلسين: أحدهما مجلس الشيوخ الذي فاز فيه الديمقراطيون بقيادة الرئيس جو بايدن، والثاني هو مجلس النواب، وهو الذي يشهد فوضى غير مسبوقة.

وعلقت معظم سلطات هذه المؤسسة بسبب الإقالة المفاجئة لرئيسها كيفن مكارثي في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بسبب الانقسامات في الحزب الجمهوري بين المعتدلين وأنصار ترامب.

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى