أخبار العالم

سان جيرمان إلى ثمن النهائي


«أستراليا المفتوحة»: الأميركيان غوف وفريتز لأول مرة إلى دور الثمانية

صعدت المصنفة الرابعة الأميركية كوكو غوف لدور الثمانية في بطولة «أستراليا المفتوحة» للتنس، لأول مرة الأحد، بعد الفوز 6 – 1 و6 – 2 على البولندية ماجدالينا فريتش في ملعب رود ليفر.

ولم تخسر غوف بطلة «أميركا المفتوحة» أي مجموعة في ملبورن بارك خلال النسخة الحالية حتى الآن.

وكسرت غوف إرسال اللاعبة البولندية في الشوط الأول من المباراة، ولم تترك لمنافستها أي فرصة للوصول إلى إيقاعها.

وبحضور أسطورة التنس الأسترالي رود ليفر بين الجمهور، حسمت غوف المباراة في أكثر قليلاً من ساعة واحدة، لتضرب موعداً في دور الثمانية مع الأوكرانية غير المصنفة مارتا كوستيوك، أو مع الروسية الصاعدة من الأدوار التأهيلية ماريا تيموفيفا.

وقالت غوف بعد الفوز والتأهل: «ملعب رود ليفر هو الملعب الأفضل في أستراليا، ولقد شرفت باللعب أمامكم. لذا شكراً على الحضور لمشاهدة مباراتي».

وأضافت: «لحسن الحظ عندما لاحظت حضوره تعززت حالتي المعنوية كثيراً. ولم أكن متوترة كثيراً جداً. كان هناك كثير من أساطير اللعبة في المقصورة».

وفازت غوف في الأدوار الأربعة الأولى بملبورن بارك بسلاسة نسبياً، خلافاً لما كانت عليه الحال عندما بلغت نهائي «فلاشينغ ميدوز» العام الماضي، إذ خاضت عدة مباريات ملحمية امتدت إلى 3 مجموعات حتى أحرزت أول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى.

وقالت غوف: «أود أن تسير كل المباريات بسلاسة. أعلم أن الأمور لا تسير هكذا. كانت كل مباراة فزت بها في بطولة أميركا المفتوحة بمثابة معركة قوية إلى حد كبير».

البولندية ماجدالينا فريتش (أ.ف.ب)

وتابع: «في بعض الأحيان، لا أعرف هل هذه هي الطريقة المثلى للفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى، لأنه يتعين عليك خوض 7 مباريات؟ أعتقد فقط أن لدي القدرة البدنية والقدرة العقلية للقيام بذلك».

وتابعت غوف: «بالحديث عن هذا الأمر، كان هدفي دائماً هو محاولة تقديم أداء أفضل في الدورين الأول والثاني. والفوز فيهما بمجموعتين متتاليتين وعدم تحميل العقل والجسم كثيراً من الضغط».

وقالت غوف التي يبلغ عمرها 19 عاماً فقط، إنها تفكر بالفعل في الاستمرار لمدة طويلة بملاعب وبطولات التنس.

وأردفت قائلة: «لن أتمكن دائماً من التعافي بهذه السرعة جسدياً أو ذهنياً ربما بعد مرور سنوات من الآن».

وتابعت: «أعتقد أني أعد لنفسي لهذا فحسب. كل ما اعتدت فعله على الدوام كان من أجل استمرار مسيرتي المهنية لمدة طويلة».

وكانت غوف استعدت للبطولة الكبرى بالاحتفاظ بلقب بطولة «أوكلاند»، واليوم قدمت أداء بلا شائبة من الخط الخلفي وتقدمت 5 – 1 في المجموعة الأولى، ثم حسمت النتيجة بسبب خطأ من فريتش (26 عاماً) المصنفة 69 عالمياً.

الأميركي فريتز لم يسبق له الفوز على لاعب من قائمة أول 10 مصنفين (إ.ب.أ)

وفي المجموعة الثانية، واجهت غوف بعض الصعوبة، لكنها كسرت إرسال المنافسة لتتقدم 3 – 1، قبل أن تحسم المواجهة لتعزز مسيرتها الخالية من الهزيمة في 2024 إلى 9 مباريات متتالية.

وقالت غوف: «أعلم أنه حينما يتعلق الأمر بالأوقات العصيبة، سواء لعبت مباراة طويلة في الدور السابق أم لا، سأظل أنافس بالطريقة نفسها وأشعر بالقدر ذاته من القوة».

وفي منافسات الرجال، فاز الأميركي تيلور فريتز المصنف 12 على اليوناني ستيفانوس تيتيباس وصيف بطل الموسم الماضي 7 – 6 و5 – 7 و6 – 3 و6 – 3 ليصعد لدور الثمانية في بطولة «أستراليا المفتوحة» للتنس لأول مرة الأحد.

وقبل البطولة الحالية، لم يسبق لفريتز الفوز على لاعب من قائمة أول 10 مصنفين على العالم في بطولة كبرى، وحقق فوزه اليوم من خلال أداء متماسك ليعادل أفضل نتائجه بالبطولات الكبرى.

اليوناني ستيفانوس تيتيباس (أ.ف.ب)

وسبق لفريتز الوصول إلى دور الثمانية في «أميركا المفتوحة» العام الماضي وفي «ويمبلدون» 2022، واليوم نفذ 13 ضربة إرسال من النوع الذي لا يرد إلى جانب 50 ضربة ناجحة ليزيد مهمة تيتيباس صعوبة وحسم الفوز بالمباراة بعد أكثر قليلاً من 3 ساعات بضربة خلفية ناجحة.

وقال فريتز (26 عاماً) في مقابلة على جانب الملعب: «كنت فقط أختبر كراتي. نفذت ضربات إرسال جيدة طوال المباراة، وهذا أبقاني في المباراة». وأضاف: «وفي النهاية، قدمت أفضل أداء عندما كنت في حاجة إلى ذلك». وقال فريتز إن صديقته مورغان ريدل لم تتوقع فوزه بالمباراة، ومن ثم وعدت متابعيها عبر «إنستغرام» بتناول وجبة «فيغمايت» أسترالية كاملة إذا انتصر.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى