أخبار العالم

سأكون المشجع رقم 1 لميدفيديف ضد ألكاراس


«أيه تي بي»: مدفيديف أول المتأهلين إلى نصف النهائي

بات الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثالثاً عالمياً أول المتأهلين إلى الدور نصف النهائي لبطولة «أيه تي بي» الختامية في كرة المضرب بفوزه على الألماني ألكسندر زفيريف السابع 7-6 (9-7) و6-4 الأربعاء في تورينو في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الحمراء.

وهو الفوز الثاني لمدفيديف في البطولة بعد الأول على مواطنه أندري روبليف الخامس 6-4 و6-2 الاثنين، بينما مُني زفيريف بخسارته الأولى بعدما تغلب على الإسباني كارلوس ألكارسا الثاني 6-7 (3-7) و6-3 و6-4 في اليوم ذاته.

وكان مدفيديف الذي خرج من دور المجموعتين الموسم الماضي، مطالباً بالفوز بمجموعتين نظيفتين لحجز بطاقته، بينما كان يحتاج زفيريف إلى الفوز بأي نتيجة لضمان تأهله.

واحتاج مدفيديف إلى ساعة و44 دقيقة للتغلب على زفيريف وحجز بطاقته إلى نصف نهائي البطولة التي توج بلقبها عام 2020 على حساب النمساوي دومينيك ثيم وحل وصيفاً عام 2021 عندما خسر أمام زفيريف.

الألماني ألكسندر زفيريف (أ.ف.ب)

وضرب مدفيديف بقوة في بداية مباراته الـ82 هذا العام، وكسر إرسال زفيريف في الشوط الأول متقدماً 1-0 ثم 3-1، لكن الألماني رد التحية في الشوط السادس مدركاً التعادل 3-3.

واستمر التعادل بين اللاعبين حتى الشوط الثاني عشر 6-6 فاحتكما إلى شوط فاصل حسمه الروسي في صالحه 9-7 وبالتالي المجموعة 7-6 في 68 دقيقة.

وفرض التعادل نفسه في المجموعة الثانية حتى الشوط العاشر 5-5 قبل أن ينجح مدفيديف في كسر إرسال زفيريف في الشوط الثاني عشر وينهي المجموعة في صالحه 6-4.

وقال مدفيديف عقب المباراة: «كانت مباراة صعبة جداً من الناحية الذهنية (…) لقد خسرت مباريات مثل هذه، هذا الموسم. أنا سعيد لأنني تمكنت من الفوز الليلة».

وهو الفوز الحادي عشر لمدفيديف على زفيريف في 18 مباراة جمعت بينهما حتى الآن، بينها 5 انتصارات في 6 مواجهات هذا العام، إحداها في ثمن نهائي دورة روما لماسترز الألف نقطة في طريقه إلى تتويجه المفاجئ باللقب على ملاعبها الترابية في الربيع الماضي، وهو واحد من 5 ألقاب فاز بها الروسي هذا الموسم.

ولا تزال حظوظ زفيريف، بطل الدورة عامي 2018 على حساب الصربي نوفاك ديوكوفيتش و2021 على حساب مدفيديف، قائمة لبلوغ دور الأربعة حيث سيلاقي روبليف في الجولة الثالثة الأخيرة الجمعة.

الإسباني ألكاراس (إ.ب.أ)

وفي المجموعة ذاتها، حقق ألكاراس باكورة انتصاراته بفوزه على روبليف 7-5 و6-2.

وكان ألكاراس الذي يشارك في هذه البطولة للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية بعد غيابه العام الماضي بداعي الإصابة، خسر مباراته الأولى أمام الألماني ألكسندر زفيريف الثامن 7-6 (7-3) و3-6 و4-6.

وقال الكاراس: «أنا سعيد بتحقيق أول فوز لي في بطولة أيه تي بي الختامية هنا في تورينو. لقد لعبت بمستوى عالٍ وأنا راضٍ تماماً عن أدائي».

وتابع: «كانت المباراة الأولى لي صعبة للغاية وكان الأمر صعباً بعدها، لكني سعيد بردة فعلي».

والفوز هو الأول لألكاراس منذ التاسع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي علماً بأنه خرج من الدور الأول لدورة باريس-بيرسي لماسترز الألف نقطة الأسبوع الماضي.

ويتعين على ألكاراس التفوق على مدفيديف في الجولة الثالثة الجمعة كي يضمن تأهله إلى نصف النهائي.

في المقابل، مُني روبليف بخسارته الثانية بعد الأولى أمام مدفيديف وخرج خالي الوفاض من المنافسة.

وكانت المنافسة حامية الوطيس في المجموعة الأولى بين ألكاراس الفائز ببطولة ويمبلدون هذا العام وروبليف الذي بلغ نصف نهائي هذه البطولة العام الماضي.

وظل التعادل قائماً حتى الشوط العاشر 5-5 حتى تمكن ألكاراس من كسر إرسال الروسي قبل أن يفوز بالمجموعة 7-5.

وبعد أن خسر روبليف إرساله في مطلع المجموعة الثانية، نجح الإسباني في كسره مرة جديدة في الشوط السابع وتقدم 5-2 ثم حسمها لصالحه 6-2 وبالتالي المباراة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى