أخبار العالم

دمرنا 114 مسيّرة وصواريخ استخدمتها روسيا في ضرباتها الأخيرة


أعلنت أوكرانيا، (الجمعة)، أنها دمرت 114 من بين 158 من الصواريخ والمسيّرات التي أطلقتها روسيا في آخر سلسلة من الهجمات التي أوقعت 10 قتلى على الأقل و70 جريحاً في أنحاء البلاد.

وقال سلاح الجو إن «العدو استخدم 158 من وسائل الهجوم الجوي ضد أوكرانيا الليلة الماضية: صواريخ من مختلف الطرازات ومركبات جوية مسيّرة» مضيفاً أنه دمر 114 من تلك الأهداف، بحسب معلومات أولية، وفق ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».

رجال إطفاء يعملون في موقع مستودع تعرض لأضرار بالغة خلال ضربة صاروخية روسية وسط الهجوم الروسي على كييف (رويترز)

ووصف المتحدث باسم سلاح الجو في أوكرانيا يوري إيهانت، الغارات الجوية التي شنّتها روسيا على أنحاء من البلاد، بأنها الأعنف منذ فترة طويلة.

وأضاف إيهانت للتلفزيون الأوكراني، اليوم (الجمعة)، «بشكل عملي، سقط كل شيء، باستثناء صواريخ كاليبر كروز»، حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.

واستخدمت روسيا أسلحة، من بينها صواريخ «كينجال» التي تفوق سرعة الصوت، وصواريخ باليستية «إس – 300» وصواريخ «كروز» مختلفة ومسيّرات إيرانية الصنع طويلة المدى.

عامل إنقاذ يقف في موقع مستودع تضرر بشدة خلال ضربة صاروخية روسية وسط الهجوم الروسي على كييف (رويترز)

وأضاف المتحدث باسم سلاح الجو الأوكراني أنه كان جرى إرسال نحو 18 قاذفة إستراتيجية، وقال: «لم يظهر على شاشات المراقبة لدينا هذا العدد الكبير من النقاط الحمراء الخاصة بالعدو منذ فترة طويلة».

وأصدرت السلطات صافرات الإنذار من وقوع غارات جوية في أنحاء البلاد، وسجلت وقوع أضرار في خاركيف ولفيف ودنيبرو وكييف. وأفادت وسائل الإعلام بوقوع انفجارات في أوديسا وخملنيتسكي وزابوريجيا. وتحدث مسؤولون عن مقتل 10 أشخاص، على الأقل، وإصابة العشرات في أنحاء أوكرانيا.

شرطي يمر بالقرب من حطام مبنى بعد الهجوم الصاروخي الروسي على كييف (أ.ب)

وذكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن روسيا أطلقت نحو 110 صواريخ، على أوكرانيا، الليلة الماضية. وغرد زيلينسكي عبر وسائل التواصل الاجتماعي: «استخدمت روسيا، اليوم، كل أنواع الأسلحة في ترسانتها، تقريباً. تم إطلاق نحو 110 صواريخ ضد أوكرانيا، وجرى إسقاط معظمها».

وأوضح الرئيس الأوكراني أن من بين المواقع التي جرى قصفها جناحاً للولادة، ومرافق تعليمية، ومركز تسوق، وعدداً من المباني السكنية متعددة الطوابق.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى