أخبار العالم

حمد الله استحق الطرد بالحمراء

[ad_1]

كلاسيكو الآسيوية: الهلال يكرر الثنائية ويعانق «القياسية العالمية»

تأهل الهلال إلى الدور قبل النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم بفوزه 2-صفر على منافسه المحلي الاتحاد في إياب دور الثمانية الثلاثاء ليصل إلى 28 انتصارا متتاليا في جميع المسابقات ليتفوق على ذا نيو سينتس الويلزي بعدما تعادل معه بواقع 27 انتصارا ليكون الفريق السعودي صاحب الرقم الأعلى عالميا.

ويواجه فريق المدرب جورجي خيسوس، الذي فاز على الاتحاد 4- صفر في مجموع المباراتين، منافسه العين الإماراتي، الذي أقصى النصر السعودي بركلات الترجيح، في الدور قبل النهائي.

وافتتح ياسر الشهراني التسجيل للهلال في الدقيقة 61 بعدما تلقى تمريرة من سيرجي سافيتش ليسدد كرة منخفضة من مدى قريب سكنت شباك عبدالله المعيوف.

وفي الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع ضاعف البرازيلي مالكوم النتيجة بعدما سدد في الشباك من وضع انفراد.

وجدد الهلال تفوقه على نظيره فريق الاتحاد وكسب مواجهة الإياب ليحقق فوزه الثالث على الاتحاد في غضون أسبوعين، مواجهين على الصعيد الآسيوي ومواجهة في الدوري السعودي للمحترفين.

سعود عبدالحميد ينطلق بالكرة وسط مطاردة مد الله العليان (تصوير: علي خمج)

ومع إنطلاق المواجهة، تلقى فريق الاتحاد ضربة موجعة في الدقيقة 13 من عمر اللقاء بعدما ودع البرازيلي فابينهو المباراة متأثراً بالإصابة ليزج المدرب باللاعب سلطان الفرحان بديلاً عنه.

كان الاتحاد يملك أفضلية أمام نظيره الهلال لكن دون خطورة فعلية تذكر في مجريات شوط المباراة الأول باستثناء تسديدة البرازيلي رومارينهو التي مرت تتهادي بجوار القائم الأزرق.

في المقابل لم يظهر الهلال بأي محاولات هجومية أو محاولات حقيقة وبدأ في تراجع كبير بالأداء أو حتى السيطرة على مجريات اللعب.

كانت بداية الاتحاد في الشوط الثاني متسارعة نحو البحث عن تسجيل الهدف، وسط جملة من الأخطاء التي حضرت من جانب خط وسط الهلال وتحديداً سلمان الفرج قائد الفريق.

تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء يرسلها أحمد الغامدي لاعب فريق الاتحاد ويتصدى لها محمد العويس حارس مرمى فريق الهلال بصعوبة وعلى دفعتين.

حمد الله يتعثر بعد اعتراض طريقه من قبل سافيتش (تصوير: علي خمج)

واستشعر خيسوس مدرب الهلال خطورة استمرار أفضلية الاتحاد، ويقرر التخلي عن سلمان الفرج والزج بعبد الله الحمدان ليمنح الفريق أدوار هجومية أكبر وذلك في الدقيقة 54.

وتحولت الأفضلية لصالح الهلال وتحقق المُراد له بتسجيل الهدف الأول مع الدقيقة 62 عن طريق ياسر الشهراني بعد تناقل مثالي للكرة بينه وبين الصربي سافيتش أسكنها أخيراً في الشباك الاتحادية.

ودفع الأرجنتيني مارسيلو غاياردو مدرب فريق الاتحاد بورقتين لتعزيز أداء فريقه بعد التأخر بهدف، فأشرك طلال حاجي المهاجم الشاب وزكريا هوساي على حساب فواز الصقور وأحمد الغامدي.

ولم ينجح الاتحاد في زيارة شباك الهلال رغم أفضليته التي أعقبت هدف التقدم لكن محمد العويس كان حاضراً في كرة أحمد حجازي وتصدي لها ببراعة، وعدى ذلك كان اللعب منحصراً في منتصف الميدان دون خطورة تذكر لأي من الطرفين.

وقبل نهاية المواجهة بدقائق قليلة تلقى عبد الرزاق حمد الله مهاجم فريق الاتحاد بطاقة حمراء بعد اشتباكه مع علي البليهي لاعب فريق الهلال ليكمل “الاتحاد” المواجهة بعشرة لاعبين وتحديداً مع الدقيقة 91.

حجازي وسافيتش في لقطة تعبر عن الإثارة التي صاحبت المباراة (تصوير: علي خمج)

وعزز البرازيلي مالكوم تقدم فريقه بهدف ثاني مع الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، بعد انفراد مثالي قاده الصربي ميتروفيتش ومرر الكرة نحو مالكوم الذي واجه عبد الله المعيوف حارس مرمى فريق الاتحاد وركنها في الشباك.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى