أخبار العالم

حماس تفرج عن 69 أسيراً وإسرائيل تفرج عن 150 فلسطينياً خلال أيام الهدنة


وأعلنت وزارة الخارجية القطرية أن حركة حماس أفرجت عن 69 أسيراً إسرائيلياً، فيما أفرجت إسرائيل عن 150 امرأة وطفلاً فلسطينياً، خلال الأيام الأربعة الأولى من اتفاق التهدئة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية (قنا): إن إجمالي المفرج عنهم من قبل حماس بلغ 69 أسيراً، فيما بلغ إجمالي المفرج عنهم من قبل إسرائيل 150 امرأة وطفلاً، وذلك في إطار التزامات الأيام الأربعة الأولى من اتفاق الهدنة”. “.

وأوضح أنه “في إطار التزامات اليوم الرابع من اتفاق الهدنة، تم اليوم الاثنين إطلاق سراح 33 مدنيا فلسطينيا مقابل إطلاق سراح 11 معتقلا إسرائيليا من غزة”.

وأضاف أن قائمة المفرج عنهم من السجون الإسرائيلية ضمت 30 قاصرًا و3 سيدات، فيما ضمت قائمة الإسرائيليين المفرج عنهم من غزة 3 يحملون الجنسية الفرنسية، و2 من الجنسية الألمانية، و6 من الأرجنتين.

وشدد الأنصاري على استمرار تكثيف الجهود بهدف التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في قطاع غزة.

وقبل انتهاء التهدئة بين إسرائيل وحماس في يومها الرابع، أعلنت حركة حماس، الاثنين، أنه “تم الاتفاق مع الأشقاء في قطر ومصر على تمديد التهدئة الإنسانية المؤقتة لمدة يومين إضافيين وبنفس الشروط التي تم الاتفاق عليها”. الهدنة السابقة”، وأكدت وزارة الخارجية القطرية التوصل إلى الهدنة. تم الاتفاق على تمديد التهدئة الإنسانية في قطاع غزة لمدة يومين إضافيين.

قالت صحيفة تايمز أوف إسرائيل إن الحكومة الإسرائيلية وافقت على قائمة بأسماء 50 امرأة فلسطينية من المفترض إطلاق سراحهن، مقابل إطلاق حماس سراح نحو 20 أسيرة إسرائيلية، ضمن اتفاق تمديد التهدئة في قطاع غزة. لمدة يومين إضافيين.

وذكرت الصحيفة أن “الحكومة وافقت الليلة على قائمة بأسماء 50 أسيرة فلسطينية من المرجح أن يتم إطلاق سراحهن ضمن اتفاق تمديد التهدئة المؤقتة مع حماس في قطاع غزة، وتأمين إطلاق سراح نحو 20 إسرائيليا ممن أعتقلوا”. معتقل لدى الحركة منذ 7 أكتوبر”.

المكتب الإعلامي الحكومي بغزة يكشف خسائر الحرب على القطاع

وأعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة أن الحرب على القطاع أودت بحياة أكثر من 15 ألف شخص، بينهم أكثر من 6150 طفلا و4000 امرأة، وأصابت أكثر من 36 ألفا، 75% منهم أطفال ونساء.

وأضاف أن نحو 7 آلاف شخص ما زالوا في عداد المفقودين تحت الأنقاض أو مصيرهم مجهول، بينهم أكثر من 4700 طفل وامرأة.

وأشار إلى أن عدد الضحايا من الكوادر الطبية بلغ 207، وطواقم الدفاع المدني 26، والصحفيين 70.

كما دمر جيش الاحتلال 103 مقرات حكومية و266 مدرسة، 67 منها خارج الخدمة، كما تم تدمير 88 مسجدا بشكل كامل و174 مسجدا بشكل جزئي، بالإضافة إلى استهداف 3 كنائس.

وتم هدم 50 ألف وحدة سكنية بشكل كامل، و240 ألف وحدة بشكل جزئي.

كما خرج 26 مستشفى و55 مركزا صحيا عن الخدمة، ودُمرت 56 سيارة إسعاف.

وقال مدير المكتب الإعلامي الحكومي في غزة سلامة معروف، في وقت سابق، إن “أيام التهدئة كشفت حجم المجزرة الكبرى التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي”، حيث أسقطت قوات الجيش الإسرائيلي 40 ألف طن من المتفجرات على قطاع غزة .

البنك المركزي الإسرائيلي: الحرب على غزة كلفت إسرائيل 53 مليار دولار

كشف البنك المركزي الإسرائيلي، أمس الاثنين، أن الحرب على قطاع غزة كلفت الاقتصاد الإسرائيلي نحو 198 مليار شيكل (53 مليار دولار أمريكي).

وتشمل التكلفة 107 مليار شيكل نفقات دفاعية، و22 مليار شيكل تعويضات مباشرة وغير مباشرة عن الأضرار، و25 مليار شيكل نفقات مدنية أخرى.

ومن المتوقع أن تصل الفوائد على ديون الحكومة الإسرائيلية إلى 8 مليارات شيكل، وأن تصل خسائر عائدات الضرائب إلى 35 مليار شيكل.

وبحسب البنك المركزي الإسرائيلي، فمن المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي في إسرائيل بنسبة 2% على أساس سنوي لعامي 2023 و2024، وهو أقل من توقعات الشهر الماضي التي كانت على التوالي 2.3% في 2023 و2.8%. في عام 2024.

كما أعلن البنك المركزي أن الحرب على غزة لها تداعيات كبيرة، وأن درجة عدم اليقين في الاقتصاد كبيرة جداً، فيما يتعلق بالعمق المتوقع للقتال ومدته، وهو ما يلحق الضرر بالنشاط الاقتصادي.

كما أكدت بلومبرج في وقت سابق أن عجز ميزانية إسرائيل قد يصل إلى 9% من ناتجها المحلي الإجمالي.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى