أخبار العالم

حادث طائرة يعطل بعثة الأهلي… والنادي: نحن في ورطة

[ad_1]

هل تطوي زيارة الخطيب لـ«ميت عقبة» صفحة مرتضى منصور؟

ثمَّنت الجماهير المصرية زيارة مجلس إدارة النادي الأهلي لمقر غريمه نادي الزمالك في ميت عقبة، اليوم (الاثنين)، تلبية للدعوة التي تلقاها محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، من حسين لبيب رئيس الزمالك الحالي، لإنهاء الخلافات التي حدثت في فترة سلفه مرتضى منصور.

وبينما وصف قطاع كبير من الجماهير الزيارة بـ«التاريخية»، كونها تعد الأولى من نوعها منذ سنوات، وفي ظل ما اتسمت به تصريحات رئيسي الناديين من ودٍّ متبادل، تساءل كثيرون حول إمكانية أن تطوي زيارة وفد الأهلي لميت عقبة صفحة رئيس الزمالك السابق.

ودخل الخطيب مواجهات قضائية خلال الأعوام الماضية مع منصور، على خلفية قيام الأخير بـ«سب وقذف» رئيس النادي الأهلي، وقضت محكمة النقض المصرية في وقت سابق بتأييد حكم حبس منصور سنة مع الإيقاف لكبر سنه، وتأييد حكم حبسه شهراً؛ حيث قضى العقوبة قبل عام، وتم عزله بعدها من رئاسة نادي الزمالك بحكم قضائي.

رئيس «الاتحاد المصري للثقافة الرياضية»، أشرف محمود، قال لـ«الشرق الأوسط»، إن «توجيه مجلس إدارة الزمالك الدعوة إلى الأهلي هو إعلان لتبرئة الزمالك من أي نقيصة تسبب فيها المجلس السابق».

وعدَّ رئيس الاتحاد قبول الأهلي للدعوة «بمثابة طي لصفحة الماضي، وبالتالي يجب تحية مجلسي إدارة الناديين على توجيه الدعوة وقبولها؛ لأنها تؤسس لمرحلة جديدة وحياة رياضية خالية من التعصب».

وتابع: «أتمنى أن يتم البناء على هذه الزيارة، بما يحقق التعاون والروح الرياضية واللعب النظيف واحترام الآخر، والأسلوب الحضاري بين القلعتين: الحمراء (الأهلي) والبيضاء (الزمالك)، ما يصب في صالح المنتخبات المصرية في كل الألعاب».

ورأى أن «مجلسي الإدارة يملكان خبرات رياضية كبيرة، وهما على قدر كبير من الثقافة والتحضر، لذا أعتقد أن هذه المبادرة تصب في صالح قيم الرياضة التي تدعو إليها الثقافة الرياضية؛ حيث الحض على التآخي والتنافس الشريف».

وبينما لا تزال ساحات القضاء المصري تشهد مواجهات بين الخطيب ومنصور، يصف الناقد الرياضي محمد البرمي زيارة الخطيب للزمالك بأنها «خطوة مهمة للغاية»، وأوضح لـ«الشرق الأوسط» أن هذه الخطوة «تأتي بعد سنوات من التوتر الشديد في العلاقات بين الناديين، وخصوصاً خلال فترة رئاسة مرتضى منصور لنادي الزمالك، التي شهدت تكرار الإساءة الموجهة من جانبه إلى رئيس الأهلي».

وتابع: «أظن أنه بخروج مرتضى منصور، وبوجود مجلس حسين لبيب، ستكون العلاقات بين الجانبين أفضل، وسيتم طي صفحة الخلافات التي تسبب فيها الرئيس السابق للزمالك»؛ مشيراً إلى أن «الأمر الآخر الذي يصب في صالح هذه العلاقة، أن مجلس إدارة الزمالك قرر شطب مرتضى منصور، وهي علامة أخرى سيكون لها أثر على تطور العلاقات بين الناديين».

بدوره، يرى الناقد الرياضي إيهاب الجنيدي، أن زيارة الخطيب للزمالك بمنزلة «وأد لفتن سابقة»، حسب قوله، مؤكداً لـ«الشرق الأوسط» أن «الزيارة هي بداية لعهد جديد بين الناديين؛ حيث تم الاتفاق على التعاون وتبادل الرؤى، وكذلك تبادل الزيارات».

ولفت إلى «حرص رئيس النادي الأهلي على توجيه الدعوة إلى مجلس إدارة نادي الزمالك لزيارة (القلعة الحمراء) خلال الفترة المقبلة، وهو ما سيكون له أثر مستقبلي في كتابة صفحة جديدة من الروح الطيبة والرياضية؛ ليس فقط بين الناديين، ولكن بين جميع الكيانات الرياضية في مصر»، وفق قوله.

إضافةً إلى ذلك، تفاعل رواد «السوشيال ميديا» مع الزيارة، وتصدر «التريند» اسما الناديين واسما رئيسيهما. وتداول المستخدمون مقاطع فيديو من الزيارة، منها الهتاف لرئيس الأهلي، والزحام الشديد لحظة خروج الخطيب بصحبة حسين لبيب من النادي.

كما ثمَّن قطاع كبير من المتابعين اللفتة الإنسانية من جانب نادي الزمالك، بوضع الزهور على أحد المقاعد، في إشارة إلى تكريم نائب رئيس الأهلي الراحل العامري فاروق، والوقوف دقيقةً حداداً على روحه.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى