أخبار العالم

تم العثور على كنز أثري ضخم تحت أحد المستشفيات

[ad_1]

مصر: العثور على كنز أثري ضخم تحت أحد المستشفيات

أعلنت السلطات المصرية اكتشاف كنز أثري ضخم أسفل مستشفى جامعي قيد الإنشاء في مدينة بنها شمالي البلاد.

اكتشفت الشركة المنفذة لمشروع إنشاء المستشفى الجامعي الجديد بمدينة بنها بمحافظة القليوبية، وجود تابوت وبعض القطع الأثرية داخل المشروع، وذلك بعد الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع وهي الجدران الخرسانية منع التسرب في المستشفى بأكمله.

كشف مستشار رئيس جامعة بنها بالقليوبية، محمد سعيد، أنه “بعد الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى ضمن أعمال إنشاء مستشفى بنها الجامعي الجديد، وعندما بدأت أعمال الحفر، تم العثور على تابوت وغطائه، والذي يزن حوالي 50 طناً من الكتل الحجرية، وقد نقش بداخله على الجزء العلوي بالكتابة الهيروغليفية.

وأوضح المستشار أنه تم على الفور إخطار هيئة الآثار، والتي اتخذت الإجراء اللازم في الموضوع، وتم نقل التابوت والقطع الأثرية لمنع تعطيل سير العمل بالمشروع.

وبدأت وزارة السياحة والآثار، نقل الكنز إلى منطقة آثار القليوبية، تمهيدًا لبدء أعمال الصيانة والترميم الشاملة.

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، أن عملية رفع ونقل التابوت تمت وفق الأصول والمعايير العلمية الصارمة المتبعة، مؤكدا أن فريق عمل من المختصين من المجلس الأعلى للآثار وقام قسم الآثار والمتحف المصري الكبير بأعمال الترميم الأولية بموقع الحفائر، حيث تم إجراء التنظيف الميكانيكي وتقوية التابوت والغطاء.

من جانبه، أشار مدير المكتب العلمي للأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، محمد الصعيدي، إلى أن “التابوت مصنوع من حجر الكوارتزيت، ويعود تاريخه إلى عصر الملك إبسماتيك الأول، و ويبلغ وزنه مع الغطاء حوالي 62 طناً.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى