أخبار العالم

تفكيك شبكة “للإتجار بالرضّع حديثي الولادة” في المغرب وتوقيف 30 مشتبها بهم بينهم طبيب وممرضان

[ad_1]

فككت الشرطة في المغرب شبكة يشتبه بقيامها بـ”الإتجار بالرضع حديثي الولادة”، حسبما أفادت وكالة الأنباء المغربية الخميس نقلا عن مصدر أمني. وأوقفت نحو 30 شخصا بينهم طبيب وممرضان في إطار ممارسات “الابتزاز والتهديد والتلاعب في عملية الاستفادة من الخدمات الطبية العمومية” والإتجار بالأطفال الضحايا الذين لم ترد معلومات عن أعدادهم.

نشرت في:

2 دقائق

نقلت وكالة الأنباء المغربية عن مصدر أمني أن الشرطة أوقفت في مدينة فاس شمالي المغرب 30 شخصا، بينهم طبيب وممرضان، للاشتباه بتشكيلهم شبكة “للإتجار بالرضع حديثي الولادة”.

 وأوردت الوكالة أن الشرطة القضائية تمكنت، بتنسيق مع المخابرات الداخلية، “من توقيف 30 شخصا (…) للاشتباه في تورطهم في ممارسة الابتزاز والتهديد والتلاعب في عملية الاستفادة من الخدمات الطبية العمومية والاتجار بالرضّع حديثي الولادة”. ولم يوضح المصدر عدد الأطفال الذين وقعوا ضحية هذه الشبكة.

وقد حصلت هذه التوقيفات الثلاثاء والأربعاء وشملت طبيباً وممرضَين ومجموعة من العاملين في القطاع الطبي و18 شخصا يعملون في شركات للحراسة، إضافة إلى وسطاء، وفق المصدر ذاته.

وأوضح المصدر أن بعض الموقوفين يُشتبه في ضلوعهم “في الوساطة في بيع أطفال حديثي الولادة بتواطؤ مع أمهات عازبات بمقابل مادي، لحساب الأسر التي ترغب في كفالة الأطفال المهملين”.

كما يُشتبه في تورط آخرين في “ابتزاز المرضى وعائلاتهم مقابل الحصول على مواعيد للفحص والتشخيص أو الزيارة”، وكذلك “الوساطة في إجراء عمليات الإجهاض بطريقة غير قانونية” وإصدار شهادات طبية “تتضمن معطيات مغلوطة”.

وأشار المصدر إلى حجز “أدوية لا تُسلّم إلا بناء على وصفات طبية وأدوية أخرى غير قابلة للبيع، ومعدات طبية ومبالغ مالية” في بيوت حراس الأمن الخاص الموقوفين.

وأودع جميع هؤلاء قيد الحراسة النظرية، في إطار بحث قضائي تشرف عليه النيابة العامة “لتحديد الامتدادات المحتملة لهذه الأنشطة الإجرامية، فضلا عن ضبط باقي المتورطين في هذه القضية”.

فرانس24/ أ ف ب

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى