أخبار العالم

تسعى دول آسيا والمحيط الهادئ وأفريقيا والشرق الأوسط إلى الاستقلال

[ad_1]

قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف إن جميع الدول الكبرى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وجنوب آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط تسعى إلى الاستقلال والاعتماد على قدراتها.

ميدفيديف يتحدث عن تدهور الدوائر الحاكمة في أوروبا

“إن عدداً متزايداً من الدول في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وجنوب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط تسعى جاهدة للدفاع عن استقلالها في جميع المجالات، بما في ذلك… وهذا على مستوى التعاون السياسي، وبعد مسار عملي ومستقل”.

وأشار ميدفيديف إلى أن مهمة الأحزاب السياسية في رابطة دول جنوب شرق آسيا هي المساهمة فعليا في تشكيل عالم متعدد الأقطاب.

أعلن ستولتنبرغ عن توقيع عقد بقيمة 1.2 مليار دولار لشراء مئات الآلاف من قذائف المدفعية

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن الحلف وقع اليوم الثلاثاء عقدا بقيمة 1.2 مليار دولار لشراء قذائف مدفعية عيار 155 ملم لتعزيز مخزونه ودعم أوكرانيا.

وقال ستولتنبرغ للصحفيين: “لقد أبرمنا الآن عقدا لشراء قذائف مدفعية عيار 155 ملم بقيمة 1.2 مليار دولار، مما سيسمح لحلف شمال الأطلسي بحماية أعضائه ومواصلة دعم أوكرانيا”.

من جانبها، أوضحت المديرة العامة لوكالة الدعم والمشتريات التابعة لحلف شمال الأطلسي، ستايسي كامينغز، أن الدول الأعضاء في الناتو ستتسلم الصواريخ خلال 24-36 شهرا.

ولا تشكل روسيا تهديدا لأعضاء الناتو

في المقابل، أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أن الحلف لا يرى حاليا تهديدا مباشرا من روسيا ضد أي من حلفائه وقال: “لا نرى أي تهديد مباشر أو غير مباشر ضد أي من حلفائنا. نحن نتابع عن كثب تصرفات روسيا ونعزز يقظتنا ووجودنا على الجانب الشرقي من الحلف. لكن الهدف على وجه التحديد هو منع أي هجوم على أي من حلفائنا”.

وأعلن ستولتنبرغ في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أن انتصار روسيا على أوكرانيا يشكل تهديدا للحلف، وسيجعله أكثر هشاشة وعرضة للمخاطر، وأن ذلك لن يكون مأساة لكييف وحدها.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى