أخبار العالم

“تحت قيادته” قال محمد الشامي من هو أفضل قائد للهند بين دوني وكوهلي وروهيت شارما؟


محمد الشامي يختار أفضل قائد: أعلن محمد الشامي اسم القائد الذي استمتع باللعب تحت قيادته أكثر من غيره.

اختار محمد الشامي أفضل قائد للهند: أعلن لاعب البولينغ الهندي السريع محمد الشامي عن اسم الكابتن الذي استمتع باللعب تحت قيادته أكثر من غيره. وبصرف النظر عن هذا، فقد أعطى الشامي أيضاً رأيه حول من هو أفضل قائد. في الواقع، في مقابلة أخبار 18، تم طرح سؤال على الشامي وتم طرحه في رأيك، من هو أفضل كابتن (أفضل كابتن للهند) بين دوني وكوهلي وروهيت شارما (روهيت شارما ضد إم إس دوني ضد فيرات) كوهلي). الشامي رد على هذا السؤال وأجاب عليه أيضاً. لقد اعتبر الشامي دوني بشكل مباشر أفضل قائد.

قال الشامي: “انظر، سيكون من الصعب الإجابة على هذا. لأنني أعتقد أنه من الخطأ المقارنة بين الثلاثة. نعم، تحت قيادته كانت الهند أكثر نجاحًا. دوني جعل الهند تفوز بكأس العالم. كابتن جميع القادة. هناك “إنه أسلوب مختلف في فعل الأشياء. ولكن إذا تم اعتبار النجاح هو المقياس، فإن دوني هو بالتأكيد أفضل قائد.”

دعنا نخبرك أن الشامي لعب تحت قيادة الثلاثة. وبعد ذلك قال الشامي إن دوني لم يتحدث كثيرًا. ولكن كان لديه استراتيجية مذهلة للغاية. وفي الوقت نفسه، كان كوهلي أكثر عدوانية على أرض الملعب. هناك نفسها. كان أسلوب روهيت مختلفًا عن الثلاثة. روهيت لديه كل الأشياء الثلاثة.

دعنا نخبرك أنه مؤخرًا في كأس العالم 2023، قدم الشامي أداءً رائعًا تحت قيادة روهيت شارما وأصبح اللاعب الذي حصل على أعلى نقاط. على الرغم من أن الفريق الهندي لم يتمكن من الفوز بلقب كأس العالم، إلا أنه نجح بالتأكيد في مفاجأة لعبة الكريكيت العالمية بالبولينج. وبصرف النظر عن هذا، حصل الشامي أيضًا على جائزة أرجونا هذا العام.

أزمة في الدوري الفرنسي بسبب المثليين

شهدت المباراة بين أولمبيك ليون وأولمبيك مرسيليا الأحد الماضي على ملعب جروباما، هتافات مناهضة للمثليين، ضمن الجولة الـ20 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وبحسب شبكة RMC، فإن لجنة الانضباط في رابطة الدوري الفرنسي ستفتح تحقيقا في الأمر، بعد أن أكد مندوب رابطة الدوري الفرنسي في تقريره سماع هتافات مناهضة للمثليين عدة مرات.

وأوضحت أن لجنة الانضباط ستدرس الهتافات، ومن المنتظر استدعاء مسؤولي ليون الأربعاء المقبل، قبل اتخاذ قرار بشأن أي عقوبات جماعية محتملة.

وتقرر “تنظيف” محتوى المباراة عبر المنصة المالكة للحقوق، على أن يتم إتاحتها في وقت لاحق دون سماع الأناشيد الأصلية المناهضة للمثليين، والتي سيتم حذفها.

وفي مقابل نتيجة المباراة، فاز ليون بهدف دون رد سجله ألكسندر لاكازيت، ليرفع الفريق إلى المركز الـ15 برصيد 19 نقطة، فيما تجمد رصيد مرسيليا عند 29 نقطة في المركز الثامن.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى