أخبار العالم

تحتوي منتجات الشوكولاتة الشهيرة على مواد مسببة للسرطان



زعم فريق من العلماء أن بعض حلويات الشوكولاتة المتوفرة في المتاجر قد تحتوي على مواد كيميائية خطيرة يمكن أن تلحق الضرر بالحمض النووي وتسبب السرطان.

وجد العلماء أن الحلويات الشائعة، مثل الكريب والفطائر، تحتوي على مستويات عالية من المواد المسرطنة التي يتم إطلاقها أثناء عملية التصنيع، خاصة عندما يتم تحميص حبوب الكاكاو للمساعدة في إعطاء الحلويات طعم الشوكولاتة أثناء التحضير.

قال علماء في معهد لوفان للعلوم والتكنولوجيا الجزيئية الحيوية (IBST) في بلجيكا، إن جزيئات تسمى “مركبات الكربونيل ألفا بيتا غير المشبعة” تتشكل أثناء تحميص حبوب الكاكاو وبعد إضافة زبدة الكاكاو.

وأوضحوا أن هذه ظاهرة تحدث في الغالب في الحلويات ذات الإنتاج الضخم، لأن الشركات تستخدم درجات حرارة أعلى للخبز، مما يطلق نكهات وروائح أكثر تعقيدًا في منتجاتها.

عند استهلاكها، يمكن لمركبات الكاربونيل أن تلحق الضرر بالحمض النووي من خلال التفاعل مع البروتينات والإنزيمات الموجودة في معدة المستهلك، مما قد يتسبب في انقسام الخلايا بمعدل أسرع يحول الخلايا الطبيعية إلى خلايا سرطانية.

وشملت الدراسة نحو 22 نوعا من الحلويات بالشوكولاتة وبدونها، بما في ذلك الكريب والكعك والبسكويت، دون إبلاغ موقع “ديلي ميل” عن العلامات التجارية المعنية، لكن العلماء قالوا إنها تشمل “علامات تجارية وطنية وموزعة تم شراؤها من محلات السوبر ماركت البلجيكية”. “.

واكتشف فريق البحث أن الحلويات المعبأة، مثل البسكويت والكريب، تحتوي على تركيزات أقل من 9 من أصل 10 كربونيلات. وُجد أن الفطائر والكعك تحتوي على أكبر كمية من السم (4.3 مجم لكل كجم) – الكمية الموصى بها هي 0.15 مجم فقط في اليوم.

وجاء في بيان صحفي: “على الرغم من أن مركبات الكربونيل توجد بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، إلا أنها تستخدم أيضًا كمضافات منكهة، وقد تم حظر بعضها في الاتحاد الأوروبي”.

ويأمل فريق البحث أن توفر النتائج فهمًا أفضل لكيفية ومكان تشكل الكربونيل في الشوكولاتة، مع تسليط الضوء على أهمية مراقبة النكهات المضافة في الطعام.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى