أخبار العالم

تأهل دورتموند وليفركوزن إلى دور الـ16


«دورة باريس»: ديميتروف يثأر من مدفيديف الغاضب… ويلحقه بألكاراس

ثأر البلغاري غريغور ديميتروف من الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثالثاً عالمياً عندما تغلّب عليه 6 – 3 و6 – 7 (4 – 7) و7 – 6 (7 – 2)، الأربعاء، في الدور الثاني لدورة باريس لماسترز الألف نقطة.

ورد ديميتروف الاعتبار لخسارته أمام الروسي 6 – 3 و2 – 6 و4 – 6 الأسبوع الماضي في ثمن نهائي دورة فيينا الدولية.

ولحق مدفيديف الذي أعفي من خوض الدور الأول على غرار المصنفين الثمانية الأوائل، بالإسباني كارلوس ألكاراس الثاني عالمياً الذي خرج من الدور ذاته بخسارته أمام الروسي الآخر رومان سافيولين 3 – 6 و4 – 6 الثلاثاء.

وبكّر ديميتروف بكسر إرسال مدفيديف في المجموعة الأولى وتحديداً في الشوط الثاني حيث تقدّم 2 – 0، لكن مدفيديف ردّ التحية في الشوط الخامس مقلصاً الفارق إلى 2 – 3، بيد أن البلغاري ردّ في الشوط السادس متقدّماً 4 – 2 قبل أن ينهي المجموعة في صالحه 6 – 3.

ونجح مدفيديف في كسر إرسال ديميتروف في الشوط السادس من المجموعة الثانية وتقدم 4 – 2، لكن الأخير نجح في تقليص الفارق إلى 4 – 5 بعدما كسر إرسال الروسي في الشوط التاسع ثم أدرك التعادل 5 – 5.

ديميتروف تغلب بجدارة على مدفيديف (أ.ف.ب)

وألقى الروسي المعروف بتقلب مزاجه، بمضربه عقب الشوط العاشر تعبيراً عن استيائه، فقوبل بصفارات الاستهجان من قبل الجماهير.

وتوجّه مدفيديف إلى الحكم قائلاً: «لن ألعب عندما يطلقون الصافرات»، وردّ عليه الأخير: «عليك أن تذهب للعب. كلما توقفت عن اللعب، زادت (عصبيتهم)، وزادت صافرتهم».

وأضاف مدفيديف: «إنهم أغبياء! إذا لم يطلقوا الصافرة، سألعب!»، قبل أن يتوجّه مباشرة إلى الجماهير بقوله: «اسمعوا (لا) تصفّروا، أنا ألعب يا شباب، لكن أغلقوا أفواهكم، حسناً!».

وأضاف المتوّج بلقب الدورة عام 2020: «أنا لا ألعب بهذه الطريقة! لم أفعل أي شيء لأجعلهم يصفرون في وجهي». ودفع مدفيديف الثمن بتلقيه إنذاراً من الحكم بسبب نفاد الوقت.

وواصل مدفيديف غضبه من الجماهير بعد نهاية المباراة وأشار إليهم بالإصبع الأوسط لدى مغادرته الملعب عقب الخسارة.

ورداً على سؤال في مؤتمر صحافي بعد المباراة، قال الروسي إنه ببساطة «نظر إلى أظافره».

وحسم مدفيديف المجموعة الثانية في صالحه بعد كسبه الشوط الفاصل 7 – 4.

الروسي مدفيديف دفع ثمن غضبه بتلقيه إنذاراً من الحكم (أ.ف.ب)

وتخلّف مدفيديف 2 – 5 في المجموعة الثالثة الحاسمة بعدما خسر إرساله في الشوط السادس، لكنه نجح في العودة في النتيجة وفرض التعادل 5 – 5 بعدما كسر إرسال البلغاري في الشوط التاسع، ثم 6 – 6 فلجأ اللاعبان إلى شوط فاصل كانت الكلمة الأخيرة فيه هذه المرة لديميتروف 7 – 2.

وهو الفوز الثالث لديميتروف على مدفيديف في تسع مواجهات بينهما حتى الآن، وللمفارقة فإن البلغاري يتغلب على الروسي بعدما يخسر أمامه ثلاث مرات متتالية.

وكان ديميتروف البادئ بالفوز على مدفيديف في ربع نهائي دورة كوينز البريطانية عام 2017، وردّ الروسي بثلاثة انتصارات في ثمن نهائي دورة واشنطن 2017 ونصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز، آخر البطولات الأربع الكبرى، 2019 وثمن نهائي دورة سينسيناتي الأميركية 2021.

وحقق البلغاري فوزه الثاني على مدفيديف في ثمن نهائي دورة إنديان ويلز الأميركية عام 2021، قبل أن يسقط أمام الروسي في نصف نهائي دورة فيينا 2022 ونصف نهائي دورة روتردام وثمن نهائي فيينا هذا العام.

ويلتقي ديميتروف في الدور المقبل مع الكازاخستاني ألكسندر بوبليك الذي كان أطاح بالأميركي فرانسيس تيافو الرابع عشر من الدور الأول، قبل أن يتغلب على التشيلي نيكولاس خارِّي في الثاني.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى