أخبار العالم

بولندا تجدد مطالبتها ألمانيا بتعويضها عن خسائر الحرب العالمية الثانية



حضّ وزير الخارجية البولندي رادسولاف سيكور سكي برلين، عقب محادثات أجراها مع نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك الثلاثاء، على تسديد “تعويض مالي” عن مقتل أكثر من 5,2 ملايين من المواطنين البولنديين أثناء الحرب العالمية الثانية. يذكر أن ألمانيا رفضت مرارا هذا المطلب مستندة إلى قرار اتخذته بولندا في العام 1953 بالتخلي عن أي مطالبة من هذا النوع.

نشرت في:

2 دقائق

 

دعا وزير الخارجية البولندي نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك، الثلاثاء، لتسديد “تعويض مالي”، عن أضرار الحرب العالمية الثانية، خلال زيارته الأولى لبرلين بعدما تولت حكومة جديدة مؤيدة للاتحاد الأوروبي السلطة في وارسو في كانون الأول/ديسمبر. نفس الدعوة رفعها زعيم حزب القانون والعدالة الشعبوي البولندي في أيلول/سبتمبر 2020 الذي تفيد تقديراته بأنه يتعين على ألمانيا تسديد 1,3 تريليون يورو (1,4 تريليون دولار) “كتعويض عن مقتل أكثر من 5,2 ملايين من المواطنين البولنديين”.

وفي تصريح لمحطة “فيلت تي في” عقب محادثات أجراها مع نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك، قال سيكورسكي إن “ما فعلته ألمانيا لبولندا خلال الحرب العالمية الثانية كان فظيعا وقاسيا”. وأضاف وزير الخارجية إنه سيكون من المفيد أن “تجد ألمانيا حلا مبتكرا للتعبير عن هذه المعاناة، والتعبير عن الأسف والقيام بأمر خيّر للأشخاص الذين نجوا من هذه الفترة”.  

“تعويض مالي” بعد المراجعة “الأخلاقية”

وزير الخارجية البولندي أشار إلى أن “المراجعة الفكرية الأخلاقية للماضي يجب أن تفضي تاليا إلى تعويض مالي”، دون الخوض في أي أرقام. وكانت قضية التعويض عن أضرار الحرب العالمية الثانية قد وتّرت العلاقات بين برلين والحكومة البولندية السابقة التي ترأسها ماتيوش مورافيتسكي المنتمي لحزب “القانون والعدالة” والتي أصرت على “واجب أخلاقي” يقع على عاتق ألمانيا في هذه المسألة.

وقد رفضت ألمانيا مرارا المطالب بتسديد تعويض مالي، مشيرة إلى قرار اتخذته بولندا في العام 1953 بالتخلي عن أي مطالبة من هذا النوع.

 فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى