أخبار العالم

بركان في القارة القطبية الجنوبية ينفث الذهب!


تنفث قمة أحد أكثر البراكين نشاطًا في العالم 80 جرامًا من غبار الذهب يوميًا، بقيمة تقدر بنحو 6000 دولار، وفقًا للعلماء.

جبل إريبوس، البركان النشط في أقصى جنوب الأرض ويقع في القارة القطبية الجنوبية، يطلق قطعًا صغيرة من الذهب المتبلور بين الغاز والبخار والصخور.

كما تم اكتشاف هذا الغاز في الهواء على بعد 621 ميلا من إريبوس، وهو ما يفسر قوة ثورانه ولماذا يعتبر من أكثر البراكين نشاطا على هذا الكوكب.

ومع وصول قمته إلى ارتفاع حوالي 3794 مترًا، يعد إريبوس أطول بركان في القارة القطبية الجنوبية، والذي يضم ما يقدر بـ 138 بركانًا.

يقع إريبوس في جزيرة روس في بحر روس (خليج عميق يقع في مياه المحيط المتجمد الجنوبي المتاخم للقارة القطبية الجنوبية)، وسمي على اسم الكابتن جيمس كلارك روس، الذي اكتشف إريبوس لأول مرة، وهو في حالة ثوران، عام 1841.

قال كونور بيكون، عالم الأبحاث في مرصد لامونت دوهرتي للأرض بجامعة كولومبيا، لـ Live Science، إن بركان إريبوس، الذي يلوح في الأفق مقابل قاعدة أبحاث ماكموردو في جزيرة سكوت، يثور بشكل مستمر منذ عام 1972 على الأقل.

ويشرح مرصد الأرض التابع لناسا أيضًا كيف يقع البركان فوق قطعة رقيقة من قشرة الأرض، مما يعني أن الصخور المنصهرة ترتفع بسهولة أكبر.

قد يساعد هذا في تفسير سبب العثور على بقع من غبار الذهب على مسافة كبيرة من مكان تواجدها.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى