أخبار العالم

النصر يتحدى الإيراني بـ10 لاعبين ويحلق إلى الـ16


«دوري أبطال آسيا»: النصر يواجه بيرسبوليس لحسم التأهل… والاتحاد في محطة أجمك

يتطلع فريق النصر السعودي إلى حسم تأهله عن المجموعة الخامسة نحو دور الستة عشر في دوري أبطال آسيا بصورة رسمية، وذلك حينما يستضيف نظيره فريق بيرسبوليس الإيراني على ملعب «الأول بارك» في العاصمة الرياض.

في الوقت الذي يخوض فيه الاتحاد رحلة تبدو سهلة أمام أجمك الأوزبكي لتعويض تعثره الجولة الرابعة، من أجل تحقيق الفوز والحفاظ على صدارة المجموعة الثالثة للاقتراب خطوة أكبر من التأهل قبل جولة من نهاية دور المجموعات.

ولم ينجح حتى اللحظة سوى العين الإماراتي في حسم تأهله إلى الدور الثاني من مجموعات فرق غرب آسيا لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، مما سيجعل من الجولة الخامسة من منافسات الدور الأول نارية بامتياز، حيث يسعى النصر السعودي إلى حسم تأهله والحفاظ على صدارته وكذلك مواطنه الهلال، فيما يتطلع الاتحاد السعودي والشارقة الإماراتي إلى وضع قدم.

مهمة الاتحاد تبدو سهلة في ظل تواضع مضيفه (نادي الاتحاد)

وعوداً على مواجهة النصر أمام ضيفه بيرسبوليس الإيراني، فيدخل الأصفر العاصمي وهو يحتل صدارة المجموعة بالعلامة الكاملة برصيد 12 نقطة، بعد فوزه في جميع مبارياته بيرسبوليس 2 – 0 والاستقلال الطاجيكي 3 – 1 ثم الدحيل القطري ذهاباً 4 – 3 وإياباً 3 – 2، في الوقت الذي يحتل فيه الفريق الإيراني وصافة المجموعة ويحاول الإبقاء على آماله أو المنافسة على بطاقة أفضل ثان من بين المجموعات.

وتميل الكفة تاريخياً لمصلحة النصر، حيث واجه الأندية الإيرانية 18 مرة، فاز في 8 مباريات وتعادل في 4 مباريات وخسر 6 مباريات، وسجل هجومه 22 هدفاً، بينما استقبلت شباكه 21 هدفًا.

ويقدم النصر مستويات كبيرة ويحقق نتائج مميزة، في جميع البطولات التي يشارك فيها، فهو لم يخسر في آخر 19 مباراة، ويطمح إلى تحقيق فوزه الخامس توالياً، قبل أن يفتح ملف الديربي أمام غريمه التقليدي الهلال في القمة المنتظرة يوم الجمعة المقبل في الجولة الخامسة عشرة من الدوري السعودي للمحترفين.

نجم النصر رونالدو من تدريبات الفريق (نادي النصر)

وتبرز في النصر مجموعة كبيرة من الأسماء يتقدمهم البرتغالي كريستيانو رونالدو ومواطنه أوتافيو والبرازيلي تاليسكا والكرواتي مارسيلو بروزوفيتش والسنغالي ساديو ماني.

ويتوقع أن يعمل البرتغالي لويس كاسترو مدرب فريق النصر على إراحة بعض الأسماء عن خوض المواجهة خاصة قبل مواجهة الهلال التي تهم الأصفر العاصمي كثيراً في رحلة البحث عن لقب الدوري.

وخرج النصر منتصراً بعد العودة من توقف المنافسات الدولية في مواجهة شهدت تألقاً لافتاً للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل هدفين من أصل الأهداف الثلاثة التي سجلها النصر في شباك الأخدود.

أما بيرسبوليس الإيراني، فهو لم يحقق الفوز في آخر أربع مباريات منها ثلاثة في الدوري، حيث يتأمل في تجاوز تلك النتائج السلبية والعودة بالنقاط الثلاث أو نقطة التعادل للانتقال للمنافسة على بطاقة التأهل كأحد أفضل ثلاثة فرق تحتل المركز الثاني في المجموعات الخمسة.

يضم الفريق الإيراني، أسماء مميزة قد تصنع له الفارق في المهمة الصعبة أمام النصر المدجج بالنجوم، يتقدمهم الحارس علي رضا واللاعبون سعيد صديقي ومهدي ترابي وحسين كناني.

وفي المجموعة ذاتها، يستضيف الدحيل القطري نظيره الاستقلال الطاجيكي في مواجهة تحصيلية بينهما، بعدما اقترب الفريقان من توديع البطولة بصورة رسمية من دور المجموعات، حيث يتراجع الدحيل في المركز الأخير برصيد نقطة وحيدة، أما الاستقلال فيحضر في المركز الثالث بنقطتين، حيث يأمل صاحب الأرض تحقيق الفوز من أجل تحسين مركزه والمنافسة وسط آمال ضئيلة جداً على البطاقة الثانية.

أما في المجموعة الثالثة، فيتطلع الاتحاد لتحقيق الفوز وخطف النقاط الثلاث حينما يحل ضيفاً على نظيره أجمك الأوزبكي ليضع قدماً في الدور الثاني من البطولة.

يتربع الاتحاد على صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط، حيث فاز في مواجهة الافتتاح أمام أجمك بثلاثية نظيفة واقتنص فوزاً صعباً أمام القوة الجوية العراقي بهدف دون رد، ليخطف نقاط مباراته أمام سباهان أصفهان الإيراني بناءً على قرار الاتحاد الآسيوي الذي يراه فائزاً بنتيجة 3 – 0، قبل أن يخسر أمام القوة الجوية 0 – 2، بينما يقبع أجمك الأوزبكي في المركز الأخير دون أي رصيد نقطي في ظل خسارته مبارياته الأربع، كان آخرها أمام سباهان الإيراني بنتيجة تاريخية 9 – 0.

ويتفوق الاتحاد تاريخياً على الأندية الأوزبكية، حيث التقيا 19 مرة سابقة في جميع البطولات القارية، فاز الاتحاد في 11 مباراة، وتعادل في 6 مباريات، وخسر مباراتين فقط، وسجل هجومه 34 هدفاً، فيما استقبلت شباكه 15 هدفًا.

ورغم تراجع أداء الاتحاد في الفترة الأخيرة، فإن المهمة تبدو سهلة في ظل تواضع مضيفه، وبلا شك أن فوزه مع تعثر مطارديه بالتعادل في مواجهتمها المباشرة، يعني تأهله رسمياً للدور ثمن النهائي، ولهذا سيرمي بكل ثقله من أجل حسم المباراة لصالحه.

الأرجنتيني غاياردو يطمع لتحقيق فوزه الأول مع النمور (نادي الاتحاد)

ويبحث الأرجنتيني غاياردو مدرب فريق الاتحاد الذي تسلم المهمة الفنية مؤخراً قيادة فريقه لتحقيق الفوز الأول بعد تعادله أمام الاتفاق في الدوري السعودي للمحترفين.

وضمن المجموعة ذاتها، يأمل القوة الجوية أن يتابع عروضه اللافتة عندما يحلّ ضيفاً على سباهان في ظل بقاء كل الاحتمالات مفتوحة في هذه المجموعة، بحيث يتساوى الفريقان بسبع نقاط، وسيسعيان جاهدين لتعزيز آمالهما.

ويستضيف الشارقة الإماراتي السد القطري في مباراة مهمة ضمن المنافسة على صدارة المجموعة الثانية، ويتصدر الشارقة الترتيب برصيد 8 نقاط وبفارق نقطة عن ناساف الأوزبكي و4 نقاط عن السد، ويأتي الفيصلي الأردني أخيرا بثلاث نقاط.

وسيكون الفوز هدف الشارقة الوحيد بعدما انتهت مباراة الذهاب بين الفريقين بالتعادل السلبي، ذلك أن أي تعثر سيهدد صدارته في حال فوز ناساف على مضيفه الفيصلي.

ولم يكن الروماني كوزمين أولاريو مدرب الشارقة راضيا عن تحضير فريقه للسد بعدما خاض محليا مباراتين مهمتين في ظرف ستة أيام، حيث فقد لقب كأس الرابطة بخسارته أمام الاتحاد كلباء 1 – 2 في ربع النهائي، وتعادل مع البطائح 3 – 3.

وقال كوزمين بعد مباراة البطائح: «البرمجة ضغطت علينا ورفض (الاتحاد الإماراتي لكرة القدم) تأجيل مباراتنا مع البطائح (الخميس) رغم أنها أهم مباراة لنا في الموسم وهذا سيؤثر فينا في دوري أبطال آسيا أمام السد الذي سنواجهه الاثنين ونحن نعاني الإجهاد بينما هو سيلعب مرتاحا».

وفي المجموعة ذاتها، يلتقي ناساف الأوزبكي مع نظيره الفيصلي الأردني في مواجهة يسعى معها لتحقيق الفوز على أمل تعثر المتصدر الشارقة من أجل صعود الصدارة، ويملك الفريق الأوزبكي 7 نقاط في وصافة الترتيب مقابل 3 نقاط للفريق الأردني.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى