أخبار العالم

المساعدات التي دخلت غزة خطوة أولى لكنها غير كافية



قالت خمس وكالات تابعة للأمم المتحدة، في بيان صحافي مشترك، إن قافلة الإغاثة التي دخلت غزة أمس (السبت) عبر معبر رفح المصري، توفر مساعدات منقذة لحياة للمدنيين ولكنها ليست كافية على الإطلاق ولا تعد إلا بداية صغيرة.

والوكالات الخمس التي أصدرت البيان هي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وبرنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، ومنظمة الصحة العالمية، حسب الموقع الإلكتروني للأمم المتحدة، كما أوردت وكالة الأنباء الألمانية.

وأشارت الوكالات الخمس إلى أن الشحنة الأولى «وإنْ كانت محدودة» من الإمدادات الإنسانية المنقذة للحياة من الهلال الأحمر المصري والأمم المتحدة قد دخلت قطاع غزة أمس السبت على متن 20 شاحنة.

وقال البيان إن هذه المساعدات تعد «شريان حياة» لبعض من مئات آلاف المدنيين، ومعظمهم من النساء والأطفال، الذين انقطع عنهم الماء والغذاء والدواء والوقود والإمدادات الأساسية الأخرى.

ولكن الوكالات الأممية أشارت إلى عدم كفاية تلك المساعدات، وقالت إن أكثر من 1.6 مليون شخص في غزة يحتاجون بشكل حرج للإغاثة الإنسانية، وإن الأطفال والنساء الحوامل وكبار السن ما زالوا أكثر الفئات ضعفاً. ويُذكر أن الأطفال يمثلون نحو نصف عدد سكان قطاع غزة.

ومع تدمير أو تضرر كثير من البنية الأساسية المدنية في غزة خلال نحو أسبوعين من القصف المستمر، بما في ذلك على الملاجئ والمنشآت الصحية وأنظمة الماء والصرف الصحي والكهرباء، قالت الوكالات إن «الوقت ينفد قبل أن يرتفع عدد الوفيات بشكل هائل بسبب تفشي الأمراض والقدرة المحدودة للرعاية الصحية».

يُذكر أن نحو ثلث سكان فلسطين كان يعانون من انعدام الأمن الغذائي قبل هذا الصراع في غزة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى