أخبار العالم

المحكمة العليا تقضي بعدم قانونية ترحيل مئات القُصّر إلى المغرب في 2021



حكمت المحكمة العليا الإسبانية الإثنين بأن ترحيل مئات الشباب المغاربة القصّر من جيب سبتة الإسباني في آب/أغسطس 2021، بعد عملية عبور جماعية للحدود، غير قانونية. ووجه القضاة ضربة لسياسة الحكومة الائتلافية الخاصة بالهجرة، وذلك برفضهم استئنافا لقرار أصدرته محكمة محلية في سبتة أمر مدريد بإعادة الشباب المغاربة إلى إسبانيا بسبب عدم قانونية طردهم.

نشرت في:

1 دقائق

في ضربة لسياسة الهجرة التي تنتهجها الحكومة الائتلافية اليسارية، قضت المحكمة العليا في إسبانيا الإثنين بعدم قانونية ترحيل مئات الشباب المغاربة من جيب سبتة الإسباني في آب/أغسطس 2021 بعد عملية عبور جماعية للحدود.

ورفض قضاة المحكمة استئنافا تقدمت به الحكومة على حكم سابق أصدرته محكمة محلية في سبتة أمر مدريد بإعادة الشباب المغاربة إلى إسبانيا، معتبرا أن طردهم غير قانوني.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إن الوزارة “تحترم لأقصى حد الأحكام القضائية” بدون أن يدلي بمزيد من التعليقات على الحكم أو تبعاته.

وعبر المهاجرون القصر، بدون ذويهم، إلى سبتة بصحبة 12 ألف شخص في أيار/مايو 2021، في ذروة خلاف دبلوماسي بين مدريد والرباط بشأن الصحراء الغربية.

وأُعيد نحو 700 منهم إلى المغرب في منتصف آب/أغسطس آب بعد اتفاق بين البلدين الجارين.

وقالت المحكمة العليا إن الطرد الجماعي للقُصر لا يشكل انتهاكا لقوانين الهجرة المحلية فحسب، بل ينتهك أيضا الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى