أخبار العالم

المجلس العسكري يتهم الرئيس المعزول محمد بازوم بـ “محاولة الفرار” رفقة عائلته



قالت السلطات الانتقالية في النيجر الخميس إنها أحبطت محاولة هروب للرئيس المعزول محمد بازوم الذي يحتجزه الجيش منذ انقلاب نفذه في 26 يوليو تموز، رفقة عائلته وبمساعدة متواطئين من قوات الأمن. وحسب بيان تلاه متحدث عسكري عبر التلفزيون الوطني فإن “رد الفعل القوي لقوات الدفاع والأمن ساهم في إحباط هذه الخطة لزعزعة استقرار بلادنا”. وأخضع الجيش بازوم للإقامة الجبرية منذ انقلاب نفذه في 26 يوليو تموز، رغم المطالبات الدولية بإطلاق سراحه.

نشرت في:

2 دقائق

قال متحدث باسم النظام العسكري الحاكم في النيجر إن الرئيس المعزول محمد بازوم الموضوع قيد الإقامة الجبرية منذ أطاح به الجيش  في نهاية تموز/يوليو “حاول الفرار” فجر الخميس لكن محاولته باءت بالفشل.

وقال الناطق باسم النظام الكولونيل-ماجور أمادو عبد الرحمن في بيان تلاه على شاشة التلفزيون الوطني مساء الخميس إن بازوم “حاول قرابة الساعة الثالثة من فجر الخميس الفرار من مكان توقيفه برفقة عائلته وطباخيه وعنصرين أمنيين”.

وأكد البيان أن هذه المحاولة “باءت بالفشل”، مشيرا إلى أنه تم إلقاء القبض على “الجناة الرئيسيين وبعض المتواطئين معهم”.

وأوضح أن خطة هروب بازوم كانت تقضي أولا بنقله “إلى مخبأ في ضواحي نيامي”، على أن يستقل بعدها مع مرافقيه “مروحيات تابعة لقوة أجنبية” باتجاه نيجيريا.

وندد الضابط بـ “التصرف غير المسؤول” الذي أقدم عليه الرئيس المخلوع، من دون أن يحدد مكان وجود بازوم حاليا.

ومنذ أطاح به الجيش في انقلاب أبيض في 26 تموز/يوليو، يرفض بازوم الاستقالة من منصبه.

وبازوم موضوع منذ الانقلاب قيد الإقامة الجبرية داخل القصر الرئاسي مع زوجته عزيزة ونجله سالم.

 

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى