أخبار العالم

اللجنة الانتخابية ترفض ترشح معارض بوتين الوحيد لرئاسة البلاد

[ad_1]

بعد أن نجح في إحياء آمال معارضي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في إزاحته عن رأس السلطة في البلاد، رفضت اللجنة الانتخابية ترشح بوريس ناديجدين إلى الانتخابات الرئاسية المقررة في آذار/مارس. وأشار المرشح إلى أنه ينوي الطعن في قرار اللجنة على الرغم من أن فرص نجاحه معدومة. واتهمت اللجنة ناديجدين بارتكاب مخالفات في جمع 100 ألف توقيع من ناخبين مؤيدين له تخول له خوض الاستحقاق الرئاسي.

نشرت في:

2 دقائق

قررت اللجنة الانتخابية في روسيا الخميس رفض ترشح بوريس ناديجدين المعارض الوحيد لفلاديمير بوتين ولهجومه على أوكرانيا، للانتخابات الرئاسية المقررة في آذار/مارس.

ونجح هذا المرشح في إحياء آمال الروس المعارضين لسياسات الكرملين في غياب شخصيات معارضة اخرى أكثر شهرة موجودة في الخارج أو في السجن.

وأشار إلى أنه يريد الطعن في قرار رفض ترشحه أمام المحكمة لكن فرص نجاحه معدومة.

وصوتت اللجنة الانتخابية، وهي الهيئة المسؤولة عن تنظيم الاقتراع والموالية للكرملين، بالإجماع على رفض قبول ترشيح ناديجدين البالغ 60 عاما، بحسب ما أفادت صحافية في وكالة الأنباء الفرنسية حضرت الجلسة.

وتتهمه بارتكاب مخالفات في جمع 100 ألف توقيع من الناخبين المؤيدين له الضرورية لخوض الانتخابات الرئاسية.

وأعلن المعارض قبل لحظات من صدور الحكم أن “المشاركة في الانتخابات الرئاسية في 2024 هي أهم قرار سياسي اتخذته في حياتي. لن أتراجع عنه. سأطعن في قرار اللجنة الانتخابية أمام المحكمة العليا”.

وفي حال رفض المحكمة العليا، وعد بإحالة الملف على المحكمة الدستورية، أعلى هيئة قضائية في البلاد.

وتابع ناديجدين “سننشئ حركة ولدينا حزب!” مضيفا “عاجلا أم آجلا سأصبح رئيسا لروسيا الاتحادية”.

في أجواء القمع لأي تحد للسلطة في روسيا، فإن إعادة انتخاب الرئيس المنتهية ولايته فلاديمير بوتين في الانتخابات التي ستنظم في 15 و17 آذار/مارس أمر محتم.

ومن المستبعد أن تصدر المحكمة العليا أو المحكمة الدستورية المواليتان للكرملين، قرارا لصالح ناديجدين على الرغم من تأكيد الأخير أنه “يراهن على النظام القضائي الروسي لمعالجة الوضع”.

 

فرانس24/ أ ف ب

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى