أخبار العالم

السوري أوسو ينتقل إلى قادش بعد تألقه في «كأس آسيا»



«الاعتذار»… كلمة لم تعد الأصعب في كأس أمم أفريقيا

منحت وسائل التواصل الاجتماعي اللاعبين المشاركين في كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة في كوت ديفوار الفرصة في الاعتذار عن أي أخطاء في البطولة ومحاولة تهدئة المشجعين في حال الشعور بخيبة أمل أو غضب.

ووفقا لوكالة «رويترز»، لم تشهد أي نسخة سابقة من البطولة مثل هذا العدد من الأخطاء من جانب اللاعبين الذين يتحملون مسؤولية خروج منتخبات بلادهم ويأملون في التخفيف من أي رد فعل عنيف.

وكان المثال الأخير على ذلك من نصيب لاعب قلب الدفاع السنغالي موسى نياكاتي، الذي كان اللاعب الوحيد الذي يخفق في التسجيل عبر ركلات الترجيح خلال فوز كوت ديفوار على السنغال في دور الستة عشر يوم الاثنين الماضي.

حيث قال نياكاتي عبر منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي التي كانت تعرف سابقا باسم «تويتر»: «آسف، أدرك أن هذه الركلة المهدرة أدت لخروجنا من كأس الأمم. لقد حطمت حلم زملائي، والجهاز الفني والملايين من المشجعين لهذا المنتخب الوطني. أنتم لا تستحقون ذلك. المجموعة كانت لديها الكفاءة وتهدف للعودة إلى دكار بالكأس».

وأضاف: «أدرك هذا، وأتحمل المسؤولية. سيكون من الصعب علي أن أتقبل هذا وأعرف أنني لن أنساه أبدا. هذا الشعور بالذنب لا يمكن لأحد أن يخلصني منه، حتى عائلتي أو هذه المجموعة من اللاعبين رغم دعمهم المتواصل لي».

وجاء منشور مدافع نوتنغهام فورست الإنجليزي بعد وقت قصير من لجوء المغربي أشرف حكيمي إلى تطبيق «إنستغرام» للاعتذار عن إهدار ركلة جزاء متأخرة أضاعت على منتخب بلاده فرصة التعادل مع جنوب أفريقيا في دور الستة عشر الثلاثاء الماضي.

وقال حكيمي بعد هزيمة المغرب 2/صفر أمام جنوب أفريقيا: «اليوم هو يوم صعب للغاية وحزين بسبب خروجنا. أود الاعتذار عن (إهدار) ركلة الجزاء، توليت مسؤولية مساعدة الفريق، لكن لسوء الحظ لم يفلح الأمر».

أما فينسن أبو بكر قائد المنتخب الكاميروني، الذي غاب بسبب الإصابة باستثناء 13 دقيقة فقط لعبها مع منتخب بلاده في البطولة، فلا يزال يشعر بأنه بحاجة إلى محاولة تخفيف حالة الاستياء في بلاده.

وقال أبو بكر: «أنا وزملائي قدمنا كل ما بوسعنا، لكن هذا لم يكن كافيا. نقدم خالص الاعتذار للشعب الكاميروني الذي أصبناه بخيبة الأمل. نتطلع إلى رؤيتكم في المباريات المقبلة لمنتخب الأسود التي لا تقهر».

وكان قد تعرض كريس هيوتون، الذي كان مدربا للمنتخب الغاني، لهجوم من جانب المشجعين الغاضبين بعد خسارة الفريق أولى مبارياته في البطولة، واضطر اللاعبون لمواجهة إهانات من جانب وسائل الإعلام الغانية بعد التعادل 2-2 مع موزمبيق في أبيدجان، ليودع الفريق البطولة من دور المجموعات.

بدوره، نشر المهاجم المخضرم أندريه آيو، الذي لم يتم الاحتفال برقمه القياسي كأكثر لاعب يشارك في بطولة كأس الأمم، مقطع فيديو تحمل فيه اللوم نيابة عن المنتخب.

وقال آيو: «بصفتي قائد الفريق، أتحمل كل المسؤولية فيما حدث على الملعب. كان يجب أن نقدم ما هو أفضل».

كذلك قدم الاتحاد الغاني لكرة القدم اعتذاره قبل المظاهرات المقررة أمام مقره في أكرا مطلع الأسبوع المقبل.

وذكر الاتحاد في بيان: «نتفهم حالة خيبة الأمل والإحباط التي يمكن أن تجلبها مثل هذه النتائج لبلادنا الشغوفة في حبها لكرة القدم. أداء منتخبنا لم يحقق التوقعات التي كنا نتشاركها جميعا، ونحن نتحمل كل المسؤولية في خيبة الأمل».

كذلك قدم الاتحاد المصري اعتذارا للجماهير بعد خروج المنتخب معلنا عن عقد اجتماع في فبراير (شباط) الحالي «لاتخاذ القرارات المناسبة».

وودع المنتخب المصري، الأكثر تتويجا بكأس الأمم برصيد سبعة ألقاب، منافسات البطولة من دور الستة عشر إثر خسارته أمام منتخب الكونغو الديمقراطية 8-7 بركلات الترجيح بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل 1-1.

وخرج المنتخب المصري بذلك من البطولة دون تحقيق أي انتصار، حيث تأهل من المركز الثاني في المجموعة الثانية بثلاث نقاط حصدها من ثلاثة تعادلات مع موزمبيق وغانا والرأس الأخضر. وطالبت وسائل إعلام محلية بإقالة المدرب البرتغالي روي فيتوريا.

حينها أصدر الاتحاد المصري بيانا عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي ذكر فيه: «يتقدم الاتحاد المصري لكرة القدم بالاعتذار إلى الجماهير المصرية العظيمة، على ما قدمه المنتخب الوطني لكرة القدم من نتائج خلال مشاركته في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2023 المقامة بدولة كوت ديفوار. المجلس بصدد عقد اجتماع يوم الأحد الموافق الرابع من فبراير 2024 لدراسة التقارير الفنية والطبية والإدارية وتقرير رئيس البعثة والمشرف على المنتخب… (يهدف الاجتماع) لاتخاذ القرارات المناسبة ولن يدخر الاتحاد أي جهد أو فكر لاتخاذ كل ما هو ممكن ومناسب لمصلحة المنتخبات الوطنية في الفترة المقبلة».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى