أخبار العالم

الاتفاق يتفوق على الفتح والشباب في افتتاحية ملعبه الجديد


قبضة الخليج … تتسلح بالجمهور والدعم لاعتلاء العرش الآسيوي

يسعى فريق الخليج السعودي لكرة اليد إلى تحقيق المنجز الأكبر في تاريخه حينما يلاقي فريق العربي القطري في المباراة النهائية لبطولة آسيا الـ26 للأندية التي تختتم الاثنين في الكويت.

وسيخوض الخليج المباراة النهائية أمام فريق قوي ومتمرس أيضا، حيث قدم الفريقان أداء كبيرا وإن كان الفريق القطري قد خسر أمام المستضيف القادسية الكويتي في دور المجموعات ثم نجح في تجاوز فريق الكويت بالدور نصف النهائي بعد مباراة دراماتيكية امتدت حتى شوطين إضافيين بعد أن انتهت جميع الأشواط بالتعادل عدا الشوط الأخير الذي انتهى بنتيجة 31 – 30 قبل اللجوء إلى رميات الـ7 أمتار.

وكان الخليج قد حقق الفوز في جميع مبارياته، من أبرزها أمام فريق النجمة البحريني حامل اللقب، ومن ثم الكويت الكويتي بطل النسخة الأخيرة لبطولة العرب ليصل إلى الدور نصف النهائي ويتغلب على فريق القادسية الكويتي في مباراة مثيرة أكد من خلالها نجوم الدانة أنهم قادرون على التتويج للمرة الأولى.

ويملك العربي خبرة أكبر في النهائيات، حيث خاض في عام 2019 المباراة النهائية ضد فريق الوحدة السعودي، ونجح في الفوز بالنتيجة 21 – 19 إلا أنه لم يتمكن بعدها من استرداد اللقب.

سجلت جماهير الخليج حضوراً لافتاً في البطولة التي تقام بالكويت (نادي الخليج)

وبالعودة إلى فريق الخليج فيملك الفريق بين صفوفه نجوما على مستوى فني عال يتقدمهم الحارس البحريني محمد عبد رب الحسين الذي يعد من نخبة حراس آسيا، وكذلك مواطنه حسن الصياد قائد الفريق الذي تذوق طعم البطولة عدة مرات من خلال أكثر من فريق، وسيكون وجوده عامل خبرة لتجاوز مصاعب النهائي.

كما أن اللاعب الياباني تاكودا انسجم بشكل أكبر مع المجموعة، وأثبت أنه من المكاسب المهمة للفريق بعد أن تلقى انتقادات أثناء وجوده مع الخليج في بطولة العالم «سوبر جلوب» التي أقيمت في الدمام قبل أسبوعين، حيث أثبت صواب قرار الإدارة والجهاز الفني بتمديد عقده للوجود مع الفريق.

أما على صعيد اللاعبين المحليين، فهناك الحارس البديل حسين المحسن الذي قدم أداء كبيراً في المباريات التي شارك في أجزاء مهمة منها، وكذلك منصور السيهاتي الذي يعد من أميز اللاعبين المخضرمين عدا النجم الشاب مجتبى آل سالم.

ويقف خلف هذه المجموعة من النجوم جمهور كبير كان محل إشادة كبيرة من المتابعين لحضوره الكبير والفعال، حيث كان «ملح البطولة القارية».

وعلى صعيد متصل وجه الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، بتقديم مكافآت مالية قدرها «مائة» ألف ريال لكل لاعب بصفوف الفريق؛ تقديرا لما قدموه من جهود وعطاء أوصل ممثل المملكة إلى النهائي القاري.

فريق الخليج يملك عناصر خبرة وأسماء شابة (نادي الخليج)

وقدّم المهندس علاء الهمل رئيس نادي الخليج، شكره للدعم الذي حظي به النادي من وزير الرياضة والدعم والمساندة والتحفيز المالي السخي، مبينا أن العمل سيستمر، وأن الهدف إهداء الوطن البطولة القارية، مشددا على أن هذا الدعم غير مستغرب من القيادة واهتمامها بالرياضة.

من جانبه، أعرب فاضل آل نمر رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد عن شكره للأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل على دعمه المستمر للرياضة ولكرة اليد، والذي أسهم في ازدهار اللعبة وتحقيق المنتخبات والفرق السعودية منجزات كبيرة في هذا العهد الزاهر.

وشدّد على أن الاتحاد سيواصل العمل والتطوير من أجل تحقيق مزيد من المنجزات في المستقبل.

وأشاد بالمستويات والنتائج المميزة التي قدمها الخليج في البطولة القارية والوصول إلى المباراة النهائية، متمنياً أن تتكلل الجهود بتحقيق اللقب الآسيوي في مواجهة اليوم.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى