أخبار العالم

الأهلي الباحث عن التعويض ضيفاً على صائد الكبار


يسعى فريق الأهلي لاستعادة نغمة الانتصارات، وذلك حينما يحل ضيفاً على الطائي في الجولة الـ21 من الدوري السعودي للمحترفين والتي أطلق عليها «جولة يوم التأسيس» بمناسبة ذكرى تأسيس المملكة التي تصادف يوم 22 فبراير (شباط) من كل عام.

ويدخل الأهلي المباراة بعد خسارته غير المتوقعة أمام الأخدود بنتيجة 3 – 2، والتي جمدت رصيد الفريق عند 40 نقطة ووسعت الفارق النقطي مع الوصيف إلى 9 نقاط، لكن الأهلي ما زال حاضراً في المركز الثالث وبفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه التعاون قبل بدء منافسات الجولة.

وتعرض الأهلي لضربة مفاجئة بإصابة الإسباني فيغا لاعب خط الوسط الذي سيكون غيابه مؤثراً لما يمثله من ثقل فني كبير في خط وسط الفريق.

ويعمل الألماني ماتياس يايسله مدرب الأهلي على إعادة فريقه لنغمة الانتصارات قبل احتدام المباريات واشتداد المنافسة، خصوصاً أن الفريق تنتظره سلسلة من المباريات القوية بدءاً من الفتح ثم التعاون والنصر.

وقد تبدو المنافسة على لقب الدوري السعودي صعبة بالنسبة للأهلي في ظل ابتعاد الفريق بنسبة كبيرة عن المتصدر، إذ يملك الهلال 56 نقطة؛ ما يعني ابتعاد الأهلي عن الصدارة بـ16 نقطة، لكن الفريق الأخضر سيعمل على الحلول بمركز متقدم يؤهله للمشاركة الآسيوية في الموسم المقبل.

واستعاد البرازيلي روبرتو فيرمينو لاعب فريق الأهلي حاسته التهديفية بعد غياب طويل، إذ سجل هدف فريقه الثاني في المباراة عن طريق ركلة جزاء قد تساعد اللاعب على العودة ليصبح عنصراً مؤثراً في الفريق.

وستمثل مشاركة الإيفواري كيسيه مصدر قوة للفريق كونه يملك مزيداً من الحلول الفردية، والقدرة على التسجيل والمشاركة الفاعلة في المباريات، وتغيب كيسيه عن المباراة الأخيرة بسبب مشاركته في بطولة كأس أفريقيا والتي توج منتخب بلاده بلقبها.

من استعدادات الطائي الأخيرة لمواجهة الأهلي (نادي الطائي)

وعلى صعيد فريق الطائي، فهو ما زال يعاني في الجانب الفني نظير تراجعه الكبير على مستوى الأداء والنتائج، إذ يحضر في المركز السادس عشر برصيد 18 نقطة وهو أحد المراكز الثلاثة المهددة بخطر الهبوط المباشر.

ونجح الطائي في اقتناص نقطة ثمينة خارج أرضه خلال الجولة الماضية بعدما تعادل في الوقت بدل الضائع أمام الوحدة، وأبقى على جزء من حظوظه في المنافسة على الهروب من شبح الهبوط الذي سيبدأ النظر إليه بجدية مع بداية العد التنازلي لمنافسات الدوري السعودي للمحترفين.

يُذكر أن مواجهة الذهاب التي جمعت بينهما في ملعب مدينة الأمير عبد الله الفيصل أغسطس (آب) الماضي انتهت بفوز الأهلي بثنائية نظيفة في مباراة شهدت طرد ألفا سيميدو لاعب فريق الطائي بالبطاقة الحمراء.

وفي مدينة الرس، يستضيف صاحب الأرض الحزم نظيره الخليج في مواجهة ستكون بمثابة مواصلة الهروب من شبح الهبوط للأول، خصوصاً أن الحزم يعد أقل الفرق حظوظاً كونه يحضر في المركز الأخير برصيد 13 نقطة.

ويدخل الحزم اللقاء بعد سلسلة من الإخفاقات، إذ لم ينجح مدربه الأورغوياني دانيل كارينيو في الاستمرار بذات الأداء الذي ظهر عليه في بداية قدومه ومهمته مع الفريق.

ويحاول الحزم الخروج بنتيجة إيجابية أمام الخليج، خصوصاً أن المواجهة تقام على أرضه، لأن الفريق تنتظره مواجهة صعبة أمام النصر في الجولة التي تليها بالعاصمة الرياض، قبل أن يتجه إلى مدينة حائل لملاقاة الطائي في مواجهة ستكون تنافسية بين الفريقين للهروب من شبح الهبوط.

أما فريق الخليج الذي توقفت رحلته المثالية في آخر مباراتين بعدما خسر أمام الأهلي قبل فترة التوقف ثم الاتفاق في الجولة الماضية، فيسعى لاستعادة نغمة انتصاراته وإنعاش رصيده النقطي للتقدم في لائحة الترتيب، لأن الفريق يحتل المركز الثاني عشر برصيد 22 نقطة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى