أخبار العالم

اتهم رجل في مطاردة تروتوود، مما أدى إلى إصابة راكب ليقضي أكثر من عام في السجن


19 أكتوبر – سيقضي الرجل الذي اتُهم بعد مطاردة الشرطة له وتحطمه مما أدى إلى إصابة أحد الركاب بجروح خطيرة في السيارة، أكثر من عام في السجن.

وحكم على ألكسندر مايكل جولي، 20 عامًا، من قبل قاضي الاستئناف العام في مقاطعة مونتغومري، ستيفن دانكوف، بالسجن لمدة تسعة أشهر لعدم الامتثال لأمر أو إشارة من ضابط شرطة وستة أشهر بتهمة الاعتداء على السيارة، على أن يتم خدمته على التوالي، بالإضافة إلى ما يصل إلى عامين. سنوات من الإفراج المشروط، وفقا لوثائق الحكم المقدمة يوم الخميس.

كما فقد جولي رخصة قيادته لمدة ثلاث سنوات، بأثر رجعي اعتبارًا من تاريخ الحادث في 8 أبريل، ووافق على دفع تعويض يبلغ إجماليه 6696 دولارًا لمالك السيارة التي كان يقودها والراكب الذي أصيب في الحادث.

تم إسقاط تهم مغادرة مكان الحادث حيث تعرض شخص ما لأذى خطير، وعرقلة العمل الرسمي، والاعتداء الجسيم بالمركبات، وتهمتين من OVI كجزء من الاتفاق، وفقًا لوثائق المحكمة.

كان جولي يقود سيارته بعد الساعة 10:15 مساءً بقليل في 8 أبريل/نيسان عندما حاول مراوغة ضابط شرطة قام بإيقاف حركة المرور، وفقًا للائحة الاتهام الموجهة إليه.

كان يتجه شرقًا في سيارة شيفروليه 2012 في شارع East Worley ثم انعطف يمينًا ليتجه جنوبًا في شارع North Sunrise عندما انحرف عن الجانب الأيسر من الطريق واصطدم بشجرة، وفقًا لتقرير الحادث الصادر عن إدارة شرطة تروتوود.

وذكرت وثائق المحكمة أن جولي كان لديه نسبة كحول في الدم تتراوح بين 0.096 و0.204. الحد القانوني للقيادة في ولاية أوهايو هو 0.08.

هرب جولي وراكبة تبلغ من العمر 18 عامًا، وهي امرأة من دايتون، بعد الحادث. وقالت وثائق المحكمة إن راكبة أخرى، وهي امرأة من تروتوود تبلغ من العمر 18 عاما، أصيبت بجروح خطيرة وتم نقلها إلى مستشفى ميامي فالي مع جولي الذي أصيب بجروح طفيفة.

تم توجيه الاتهام إلى الراكب الذي هرب من الحادث بتهمة عدم التوقف بعد حادث طريق غير عام وعرقلة العمل الرسمي، وهي جنحة. وتم إسقاط التهمة الجنائية عندما أقرت بالذنب الشهر الماضي بتهمة عرقلة العمل الرسمي وحُكم عليها بالمدة التي قضتها، وفقًا لوثيقة الحكم المقدمة يوم الخميس.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى