أخبار العالم

إصابة صلاح أظهرت شهية مصر التهديفية أمام غانا



«الروح القتالية» سلاح فلسطين لتأهل تاريخي في كأس آسيا

أصبح منتخب فلسطين أمام فرصة تاريخية للتأهل لدور الـ16 بكأس آسيا لكرة القدم لأول مرة عندما يواجه هونغ كونغ في الجولة الأخيرة بدور المجموعات، لكن سيتعين على المدرب مكرم دبوب تأهيل مهاجميه نفسياً بعد سيناريو التعادل 1-1 أمام 10 من لاعبي الإمارات، أمس (الخميس).

وأهدرت فلسطين ركلة جزاء عبر تامر صيام وأضاع المهاجم عدي الدباغ الكثير من الفرص في ظل غياب الدقة أمام المرمى وتألق حارس الإمارات خالد عيسى لتكتفي بالتعادل.

ونالت فلسطين نقطة واحدة من مباراتين مقابل 3 نقاط للإمارات وإيران التي تواجه هونغ كونغ في وقت لاحق اليوم.

ويدرك دبوب أن الفوز على هونغ كونغ في الجولة المقبلة سيعبر بفريقه إلى أدوار خروج المغلوب، على الأقل ضمن أفضل أربعة يحتلون المركز الثالث بدور المجموعات، لكنه سيحتاج إلى فاعلية أكبر أمام المرمى.

وبدا الدباغ، مهاجم شارلروا البلجيكي، محبطاً لإضاعة الكثير من الفرص، وقدم دبوب الدعم للاعبه الأبرز بالتشكيلة لهز الشباك لأول مرة في البطولة في مواجهة هونغ كونغ الحاسمة.

وقال رداً على سؤال من وكالة أنباء العالم العربي حول تأهيل الدباغ (25 عاماً) نفسياً بعد مباراة الأمس: «عدي مهاجم ممتاز وصاحب إمكانات كبيرة، أحياناً يمر المهاجم بفترات جيدة وأحياناً يواجه سوء حظ».

وأضاف: «المهم أن يواصل مساعدة الفريق حتى إن لم يسجل، عانى المهاجمون لدينا من غياب نسق اللعب المنتظم وإحساس المباريات بسبب الظروف الصعبة سواء للمحليين أو المحترفين، لكننا نصنع الكثير من الفرص».

وكان الدباغ مكلفاً بتنفيذ ركلات الجزاء في السابق، لكن زميله صيام، الذي سجل هدف فلسطين في الخسارة 4-1 أمام إيران، أضاع الركلة أمام الإمارات، وربما سيحتاج إلى دعم نفسي أيضاً لاستعادة الثقة.

وأوضح المدرب التونسي: «ركلة الجزاء ضربة حظ في النهاية، نحدد الواجبات في اجتماع مع اللاعبين ويوجد ترتيب لمنفذي ركلات الجزاء، لكن إذا شعر لاعب بأنه غير مرتاح يمكنه ترك الركلة لزميله».

وأضاف: «القرار يرجع للاعب في النهاية، صيام كان الخيار الأول بالأمس، عدي كان يسدد ركلات الجزاء في السابق، كل فترة تعتمد على حالة اللاعب، صيام أهدر الركلة لكنه قدم مباراة جيدة وصنع هدف التعادل» الذي جاء من نيران صديقة.

وأشار دبوب إلى أن الخيارات الهجومية لديه قليلة جداً في كأس آسيا مقارنة بتصفيات كأس العالم قبل أشهر، لكنه يستند إلى الروح القتالية والمؤازرة الجماهيرية الكبيرة.

وتابع: «تنتظرنا مباراة تاريخية، الشكر لا يكفي الجمهور، كان رائعاً أمام إيران وأروع أمام الإمارات وننتظر مساندتهم دائماً».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى