أخبار العالم

70 مليون ريال جوائز مهرجان خادم الحرمين للهجن… والانطلاق فبراير المقبل


هل يدرب مورينيو في الدوري السعودي للمحترفين؟

تتجه أنظار الأندية السعودية حالياً إلى موسم الانتقالات الشتوية المقبل، الذي يتوقع أن يكون ساخناً مثلما كان الموسم الصيفي، وتستهدف الأندية السعودية هذه المرة نجوماً ينشطون في الدوري الإيطالي لكرة القدم «سيريا إيه».

البداية مع نجم وسط فريق نابولي الإيطالي، اللاعب الدولي البولندي بيوتور زيلينيسكي، الذي ينتهي عقده رفقة فريق الجنوب الإيطالي نهاية الموسم الحالي، مما يجعل نابولي قد يضطر لبيعه في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة عوضاً عن خسارته مجاناً بنهاية الموسم.

وبحسب صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية، فإن اللاعب البولندي قد ترك الباب مفتوحاً للتجديد المحتمل مع نابولي، إلا أن المفاوضات لا تزال معلقة.

علاوة على ذلك، لا يستطيع النادي الإيطالي الجنوبي الانتظار لفترة طويلة على هذه الجبهة، خاصة وأن لاعب خط الوسط سيكون قادراً على توقيع اتفاق مسبق مع أي نادٍ آخر في وقت مبكر من شهر يناير (كانون الثاني) المقبل.

وكما تقول الصحيفة التي تتخذ من تورينو مقراً لها، فإن سباقاً ثلاثياً قد ينشأ بالنسبة لزيلينسكي. وسيضم هذا أندية إنتر ويوفنتوس والدوري السعودي للمحترفين.

ويتمتع الرئيس التنفيذي للإنتر، بيبي ماروتا، بموهبة اقتناص خدمات اللاعبين المتميزين مجاناً. لقد أحضر بالفعل أمثال ماركوس تورام وهاكان كالهانوغلو إلى الإنتر بنهاية عقودهم مع أنديتهم السابقة.

من ناحية أخرى، فإن مدير كرة القدم في يوفنتوس، كريستيانو جيونتولي، على دراية بالنجم البولندي لأنه هو الذي أحضره إلى نابولي في المقام الأول.

مورينيو (إ.ب.أ)

أما أندية الدوري السعودي، فقد حاولت بالفعل التعاقد مع اللاعب في الصيف، حيث تردد اسم النادي الأهلي كأحد أهم الأندية التي تريد الحصول على خدمات اللاعب.

ولعب زيلينسكي (29 عاماً) في فريقي أودينيزي وإيمبولي بالدوري الإيطالي، قبل أن ينتقل لنابولي في صيف 2016 ويخوض مع الفريق 345 مباراة أحرز فيها 50 هدفاً، وكان عنصراً أساسياً في كتيبة فريق الجنوب، التي أحرزت لقب الدوري الإيطالي «سكوديتو» في الموسم الماضي بعد غياب دام 32 عاماً.

هذا الموسم، ساهم لاعب إمبولي وأودينيزي السابق بثلاثة أهداف وصنع عدداً آخر في 16 مباراة بكل المسابقات.

من ناحية أخرى، قالت صحيفة «لاغازيتا ديللو سبورت» الإيطالية واسعة الانتشار إن أندية الدوري السعودي للمحترفين مهتمة بعدد من نجوم نادي روما، وبالأخص مدرب الفريق خوسيه مورينيو.

وبحسب الصحيفة الإيطالية، فإن مختلف الأندية السعودية تراقب باهتمام كبير الوضع المحيط بأمثال مورينيو، وباولو ديبالا، وكريس سمولينغ، وليوناردو سبينازولا.

وفي حين أن مورينيو وديبالا ينتظران فهم ما إذا كانت هناك فرصة لتجديد عقديهما مع «الغيالوروسي»، فإن ليوناردو سبينازولا وكريس سمولينغ مرتبطان بالخروج بسبب عدم تناسق وجودهما وتوقف الإصابة.

وفي الصيف، رفض مورينيو عرضين من السعودية. وقال إنه رفض عروض الهلال والأهلي واختار البقاء في روما.

وكان كارلو نهرا، مدير العمليات بالدوري السعودي لكرة القدم، قد قال في تصريحات سابقة إن ضم المدرب البالغ من العمر 60 عاماً سيكون بمثابة انقلاب كبير للدوري، وشبهه بالتعاقد مع كريستيانو رونالدو، مما يعني أنه سيكون أمراً أساسياً لإقناع المدربين واللاعبين البارزين بتجربة كرة القدم في المملكة العربية السعودية.

وقال نهرا: «ليس هناك شك في أن ما يسمى بـ(تأثير رونالدو) كان استثنائياً بالنسبة لنا. لقد غيّر كل شيء من حيث الظهور والأهمية والصفقات التلفزيونية»، وأردف قائلاً: «لا أستطيع أن أقول إن مورينيو سيكون الشيء الكبير التالي، لكن من الواضح أن وصوله سيعني قفزة هائلة أخرى في الجودة بعدة طرق».

وكانت مجلة «فوتبول إيطاليا» قد نقلت تصريحات عن مورينيو قال فيها إنه سيعمل في السعودية يوماً ما، أما صحيفة «كورييري ديلو سبورت» الإيطالية العريقة فقالت سابقاً إن مورينيو سيفكر في إمكانية التدريب في المملكة العربية السعودية اعتباراً من صيف 2024 فصاعداً.

أما سبينازولا، فيقترب عقده الحالي مع روما من نهايته، حيث تم تحديد تاريخ انتهاء صلاحيته في يونيو (حزيران) 2024، مما يعني أن شهر يناير (كانون الثاني) هو الفرصة الأخيرة لروما، إما لاقتراح التجديد أو الضغط من أجل بيع الظهير من أجل تجنب خسارته مجاناً بنهاية عقده في الصيف المقبل.

وبحسب صحيفة «كورييري ديلو سبورت»، فإن سبينازولا على استعداد لانتظار روما لصياغة مقترح لصفقة جديدة.

ومع ذلك، فإن الدولي الإيطالي يدرك أيضاً حقيقة أن أداءه لم يكن على المستوى المطلوب منه، وبالتالي فهو أيضاً منفتح على العروض من الخارج.

وزاد الاهتمام السعودي خلال الأشهر القليلة الماضية، وقريباً يمكن أن تصل العروض من الدوري السعودي للمحترفين إلى عتبة سبينازولا.

وبدأ سبينازولا (30 عاماً) مسيرته الاحترافية بقميص نادي يوفنتوس، قبل أن يدافع عن ألوان فرق إيمبولي وسيينا وأتلانتا وفيتشينزا وبيروجيا، ومن ثم انتقل لروما في صيف عام 2019 مقابل 29.5 مليون يورو، حيث خاض حتى الآن مع فريق العاصمة الإيطالية 126 مباراة سجل فيها 7 أهداف، وساهم في حصد لقب دوري المؤتمر الأوروبي 2022.

أما على صعيد المنتخب الإيطالي فبدأ سبينازولا تمثيل «الأتزوري» في 2017، وخاض حتى الآن 24 مباراة دولية وكان عنصراً أساسياً في حملة المنتخب الإيطالي لحصد لقب «يورو 2020» التي أقيمت في 2021، وكان أيضاً حاضراً في تشكيلة أفضل لاعبين بهذه النسخة.

أما سمولينغ، فدافع عن ألوان فريقي مايدستون يونايتد وفولهام، قبل أن يلعب 9 مواسم مميزة في مانشستر يونايتد، حصد فيها لقبين في الدوري الإنجليزي ولقب في كل من كأس إنجلترا وكأس رابطة المحترفين والدوري الأوروبي. وانتقل سمولينغ بعدها لفريق روما في صيف 2019 أولاً بنظام الإعارة ثم اشترى فريق العاصمة عقده كاملاً بعدها بعام مقابل 15 مليون يورو. وقاد سمولينغ روما للقبه الأوروبي الأول عبر تاريخه بفوزه بلقب دوري المؤتمر الأوروبي 2022 على حساب فينورد الهولندي في المباراة النهائية، حيث حصد سمولينغ لقب أفضل لاعب في تلك المباراة النهائية.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى