تقنية

يواجه TikTok تحقيقًا من الاتحاد الأوروبي بشأن ميزات “الإدمان”


هدد المنظمون في الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين بفرض غرامة على TikTok بسبب ميزات قد تسبب الإدمان في نسخة من تطبيقها تسمى TikTok Lite، والتي تم إصدارها للعمل بسلاسة أكبر على الشبكات اللاسلكية الأبطأ.

يضيف تحقيق الاتحاد الأوروبي إلى التحديات التنظيمية التي تواجه TikTok، حيث يستعد مجلس الشيوخ الأمريكي للتصويت على مشروع قانون يأمر مالك التطبيق، شركة الإنترنت الصينية ByteDance، ببيع TikTok أو حظره. وتتعرض الشركة لضغوط متزايدة بسبب صلاتها بالصين وممارسات جمع البيانات والآثار الضارة المحتملة على الأطفال.

وفي أوروبا، قالت السلطات إن TikTok لم يجر تقييم المخاطر المطلوب قانونًا قبل تقديم ميزات جديدة تسمح للمستخدمين بكسب مكافآت مثل بطاقات الهدايا مقابل مشاهدة مقاطع الفيديو، والإعجاب بالمحتوى، ومتابعة منشئي محتوى محددين. وقالوا إن الميزات خلقت حافزًا ماليًا لقضاء المزيد من الوقت في التطبيق، مما يخلق مخاطر للإدمان ومشاكل الصحة العقلية، خاصة بالنسبة للأطفال.

الإجراء الذي تم الإعلان عنه يوم الاثنين هو التحقيق الثاني للاتحاد الأوروبي ضد TikTok، إلى جانب تحقيق آخر يركز على الافتقار إلى وسائل حماية فعالة للتحقق من العمر وميزات التصميم التي تسبب الإدمان.

وفي الولايات المتحدة، وافق المشرعون الأسبوع الماضي على تشريع يهدف إلى إجبار ByteDance على بيع تطبيق الوسائط الاجتماعية. ومن المتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ على مشروع القانون، الذي تم تضمينه مع حزمة من مشاريع قوانين المساعدات، هذا الأسبوع. أعرب البيت الأبيض وأعضاء الكونجرس عن مخاوفهم من أن TikTok يشكل خطراً على الأمن القومي لأن الحكومة الصينية يمكن أن تستخدم التطبيق للوصول إلى بيانات الأمريكيين أو تشغيل حملة تضليل.

ولم يستجب TikTok على الفور لطلب التعليق.

ويشتهر TikTok Lite في دول مثل الهند والبرازيل وإندونيسيا، ولكن تم تقديمه مؤخرًا في إسبانيا وفرنسا. يستخدم التطبيق ذاكرة أقل للعمل على الهواتف المخصصة للشبكات اللاسلكية ذات السرعة المنخفضة.

وبموجب قانون الخدمات الرقمية، وهو قانون الاتحاد الأوروبي الذي تم إقراره في عام 2022 لتنظيم منصات التواصل الاجتماعي، يجب على الشركات الكبيرة مثل TikTok تقديم تقييمات المخاطر قبل إدخال تغييرات كبيرة على منتجاتها أو خدماتها. وقالت السلطات إن TikTok لم يقدم المعلومات المطلوبة قبل تقديم ميزات المكافآت، حتى بعد أن أرسل المنظمون طلبًا الأسبوع الماضي.

وأمام TikTok مهلة حتى 23 أبريل لتقديم تقرير تقييم المخاطر إلى المفوضية الأوروبية، السلطة التنفيذية للكتلة المكونة من 27 دولة، وحتى 3 مايو لتقديم المعلومات الأخرى المطلوبة. إذا لم يكن الأمر كذلك، قال المنظمون إنهم قد يفرضون غرامات تصل إلى 1% من دخلهم السنوي، بالإضافة إلى “عقوبات دورية” إضافية تصل إلى 5% من متوسط ​​الدخل اليومي لـ TikTok.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى