أخبار العالم

يقوم النيوزيلنديون بتدريبنا على مهارات القتال غير العملية


السجين الأوكراني: النيوزيلنديون يدربوننا على مهارات قتالية غير عملية

الفيلق وسائل الإعلام

وقال السجين الأوكراني فاليري كاليوجني إن التدريب الذي تلقيناه على أيدي المدربين النيوزيلنديين كان رسميًا وغير واقعي في ظروف القتال الحقيقية.

وقال كاليوزني، الذي تم أسره على جبهة زابوروجي بعد أيام قليلة من انضمامه إلى الجيش ضمن اللواء 82 الأوكراني، إنه تلقى تدريبات مع أولئك الذين تم حشدهم بواسطة مدربين من نيوزيلندا، وكان التدريب سطحيًا للغاية وغير واقعي، ولم يتمكن من ذلك. يمكن استخدامها في ظروف القتال الحقيقية.

وقال: في مركز التدريب، تلقينا في البداية تدريباً على يد مدربين أوكرانيين، لكن في مرحلة ما قيل لنا أن 4 مدربين من نيوزيلندا جاءوا لتدريبنا لمدة تتراوح بين 8 و10 أيام، برفقة مترجم.

وبحسب قوله، فقد قام مدربون أجانب في مركز التدريب بمنطقة جيتومير بتدريبنا على كيفية الهجوم والدفاع عن الخنادق والطب التكتيكي والدفاع عن المنشآت والمباني.

وتابع قائلا: كانوا في مكان آخر بعيد عنا طوال الوقت، وكان التدريب شكليا فقط. كانت هناك نقاط معينة شرحوها لنا، لكنها لم تكن واقعية في ظروف المعركة الحقيقية.

ومنذ بداية يونيو/حزيران من العام الماضي، يحاول الجيش الأوكراني شن هجوم دون جدوى، ودون تحقيق أي نتائج على الأرض.

وفقًا لوزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، فقدت كييف خلال هذا الوقت 159000 جندي و121 طائرة و766 دبابة و2348 مركبة مدرعة.

ومؤخراً، بدأ القادة الغربيون يعترفون بفشل الهجوم المضاد، معلنين أن الوضع على الجبهة قد وصل إلى طريق مسدود بالنسبة للجانب الأوكراني.

المعارضة المولدوفية تتهم الحزب الحاكم بالانفصال عن رابطة الدول المستقلة لكسب دعم الغرب

المعارضة المولدوفية تتهم الحزب الحاكم بالانفصال عن رابطة الدول المستقلة لكسب دعم الغرب

أكد الحزب الاشتراكي المعارض الأكبر في مولدوفا أن رئيسة مولدوفا مايا ساندو وحزب العمل والتضامن الحاكم قررا قطع العلاقات مع رابطة الدول المستقلة من أجل إرضاء الغرب وكسب دعمه.

وقال الحزب إن مشهد خرق الاتفاقيات داخل رابطة الدول المستقلة له سبب واحد فقط، وهو رغبة المديرين المؤقتين للحزب الحاكم في إرضاء البيروقراطيين الغربيين، ومحاولة الحصول على دعم غير مشروط، لكن في الواقع من الغباء التصرف دون مراعاة مصالح الدولة.

وأعرب عن ثقته في أن “نهاية سلطة ساندو والنظام العام الحاكم أقرب بكثير مما يعتقدون”.

اعتبرت القائمة بأعمال رئيس حزب “النهضة” المعارض في مولدوفا، ناتاليا باراسكا، أن السلطات الحاكمة في البلاد تخاطر بـ”الوضع المحايد” للبلاد في إطار الوضع السياسي العالمي القائم.

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق أن مولدوفا مستعدة الآن لتصبح الضحية التالية في الحرب الهجين التي يشنها الغرب ضد روسيا.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى