أخبار العالم

يقترح روتو تخفيضات في الميزانية بعد الاحتجاجات القاتلة


تم اختطاف العشرات من الكينيين خلال الاحتجاجات المطالبة بإلغاء زيادة الضرائب في كينيا، وفقًا لجماعات حقوق الإنسان.

أثارت حركة الاحتجاج أخطر أزمة خلال رئاسة ويليام روتو التي استمرت عامين.

وعلى الرغم من أن ويليام روتو قد سحب الزيادات الضريبية، وهو انتصار للحركة، إلا أن الرد الوحشي على الاحتجاجات أثار مخاوف من رد فعل عنيف على حقوق الإنسان في كينيا. وقتل 39 شخصا على الأقل في اشتباكات مع الشرطة واقتحم بعض المتظاهرين البرلمان لفترة وجيزة الأسبوع الماضي.

اقترح الرئيس الكيني يوم الجمعة إجراءات بديلة لزيادة الضرائب لمعالجة عجز الميزانية البالغ 2.7 مليار دولار.

أعلن روتو عن تخفيضات في الإنفاق بقيمة 1.39 مليار دولار وزيادة الاقتراض بمقدار 1.32 مليار دولار.

وقد أعلن الرئيس روتو، الواقع بين مطالب صندوق النقد الدولي والسكان الذين يعانون من ارتفاع تكاليف المعيشة، عن إجراءات تقشفية، بما في ذلك حل الشركات المملوكة للدولة وتقليص عدد الموظفين الحكوميين.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى