أخبار العالم

يشير الصداع الذي لا يطاق إلى وجود ورم أو تمدد الأوعية الدموية

[ad_1]

الطبيب: الصداع غير المحتمل يدل على وجود ورم أو تمدد الأوعية الدموية

ويشير الدكتور ألكسندر مياسنيكوف إلى أن الإنسان يعاني من الصداع ولو مرة واحدة في حياته. لكن الصداع الشديد يعد علامة حمراء تنذر بتطور أمراض خطيرة.

ويقول: “الجميع يعاني من الصداع. وينصحون بالمشي أو التدليك أو تناول الحبوب أو أي شيء آخر. ولكن الصداع يمكن أن يشير إلى مرض خطير مثل ورم في المخ”.

أما السبب الآخر للصداع الشديد، بحسب قوله، فقد يكون بسبب تمدد الأوعية الدموية في الدماغ، والذي يسبب قبل تمزقه ألما شديدا يصل إلى حد اصطدام الرأس بالحائط.

وينصح مياسنيكوف أقارب الشخص المصاب بتمدد الأوعية الدموية بإجراء الفحص، لأن هذا المرض ينتقل وراثيا. وتكمن خطورتها في أنها غالباً ما تكون “صامتة” ولا يمكن الشعور بها بأي شكل من الأشكال. الشخص الذي يشعر بالألم عند ظهور المرض يعتبر محظوظا لأنه تلقى إنذارا.

ويوصي مياسنيكوف باستشارة الطبيب عند الشعور بصداع شديد يزداد سوءا عند تغيير وضع الجسم وعند السعال.

ويقول: “هذا يعني وجود ورم في المخ، ويبدأ الضغط داخل الجمجمة في الزيادة”. “عندما يسعل الإنسان ينتشر المرض إلى الرأس”

ووفقا له، إذا بدأت تعاني من الصداع فجأة بعد سن الخمسين، فيجب إجراء فحص ومراقبة الحالة حتى لا يتطور الورم.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى