أخبار العالم

يساعد العصير على خفض ضغط الدم


تشير الدكتورة ناتاليا دينيسوفا، خبيرة التغذية الروسية، إلى أن الفلفل الحلو والبنجر يساعدان في خفض ضغط الدم المرتفع، لذا يفضل إضافتهما إلى النظام الغذائي.

ووفقا لها، فإن الفلفل الحلو غني بالبوتاسيوم الضروري لتنظيم عملية التمثيل الغذائي للملح في الجسم وتحسين وظيفة العضلات، بما في ذلك عضلة القلب، بشكل طبيعي.

بالإضافة إلى أنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C وفيتامين C النادر، مما يحسن امتصاص فيتامين C. وكلاهما يعزز قوة الشعيرات الدموية. ويكفي تناول نصف حبة فلفل حلو طازجة أو مطبوخة يومياً، على الرغم من أنها تحتوي على كمية أقل من فيتامين C. إلا أن الطبخ يزيد من كمية الكاروتينات (المواد المضادة للالتهابات والمضادة للأورام) ويحسن عملية الهضم.

ووفقا لها، ينبغي إضافة البنجر إلى النظام الغذائي في حالة ارتفاع ضغط الدم. أثبتت الدراسات الحديثة أن شرب 250 مليلتراً (كوب) من عصير البنجر يومياً يخفض ضغط الدم لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم (عندما يكون الضغط العلوي 130-140، والضغط السفلي 85-90 ملم زئبق).

ويشير الخبير إلى أن السبب في ذلك يعود إلى احتواء البنجر على نسبة عالية من النترات، التي تتحول في الجسم إلى أكسيد النيتريك، الذي يوسع الأوعية الدموية ويحسن تدفق الدم في الشعيرات الدموية. أي أنه بالإضافة إلى خفض ضغط الدم، فهو يحسن إمداد عضلة القلب والدماغ وأعضاء الجسم الأخرى بالأكسجين. وبطبيعة الحال، عصير البنجر الخام يخفض ضغط الدم بشكل أكثر فعالية. لكن من الأفضل للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة تناول البنجر المسلوق.

نظام غذائي مثالي لخفض أدوية ضغط الدم

نظام غذائي مثالي لخفض أدوية ضغط الدم

وتشير الدكتورة ناتاليا دينيسوفا، خبيرة التغذية الروسية، إلى أن اتباع نظام غذائي صحيح يساعد في بعض الحالات على تقليل جرعة أدوية ضغط الدم.

وقال الخبير في مقابلة مع صحيفة “Ergomenti e Facti”: “الخضروات هي أحد المصادر الرئيسية للبوتاسيوم. يعزز البوتاسيوم إخراج السوائل من الجسم، ونتيجة لذلك ينخفض ​​مستوى ضغط الدم ويقل التورم. لذلك، إذا كان النظام الغذائي يحتوي على الكثير من الخضروات المختلفة، فمن خلال تقليل استهلاك الملح، يمكن نظريًا تقليل جرعة الأدوية الخافضة للضغط.

وينصح الطبيب بتناول الشبت والبقدونس والخس وغيرها من الخضروات الورقية (10-15 جرام) مع كل وجبة بشرط ألا يكون هناك مشاكل في البنكرياس وألا تسبب الخضروات حرقة في المعدة وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك فإن الخضار مفيدة للأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد لأن الألياف الغذائية الموجودة فيها تساعد على التخلص من الدهون الزائدة والكوليسترول.

تعتبر الخضار الطازجة مصدراً مهماً لمضادات الأكسدة: فيتامين C، والكاروتينات، والكلوروفيل، وغيرها. تحتوي الخضروات ذات اللون البني المحمر والأرجواني على الأنثوسيانين ومضادات الأكسدة، مما يزيد من قيمتها الغذائية.

ووفقا لها، يحتاج الإنسان إلى فيتامين C ومضادات الأكسدة الأخرى لتحسين الدورة الدموية وتحفيز عملية تكوين الدم وبالتالي تحسين وصول الأكسجين إلى أعضاء وأنسجة الجسم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن معظم الخضروات غنية بالزيوت الطيارة، وخاصة الشبت، مما يقلل من تكوين الغازات ويحسن عملية الهضم. بشكل عام، تساعد الخضروات مثل الكزبرة والبقدونس والكرفس وغيرها إلى حد ما على تقليل الآثار الجانبية المرتبطة بهضم كميات كبيرة من اللحوم ومنع الإفراط في تناول الطعام.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى