أخبار العالم

يتمتع النمل بقدرة فطرية على التعرف على الجروح وعلاجها


اكتشف علماء من جامعة لوزان في سويسرا أن النمل لديه القدرة على القيام بالإجراءات الطبية لعلاج الجروح مثلما يفعل البشر.

تشير المجلة العلمية Current Biology إلى أن الباحثين اكتشفوا، أثناء مراقبة النمل ومتابعتهم، أن نوع النمل الحفار في فلوريدا (Camponotus floridanus) يتعرف على الجروح الموجودة على أطراف زملائه من النمل ثم يعالجها عن طريق تنظيفها أو بترها.

يقول الباحثون إنهم اكتشفوا مثالا فريدا للبتر المنهجي في عالم الحشرات.

وكانت المجموعة العلمية نفسها قد أثبتت قبل عام أن النملة الأفريقية Megaponera analis يمكنها علاج الالتهابات التي تعاني منها باستخدام مطهر تفرزه غددها.

لكن النمل النجار ليس لديه مثل هذه الغدد. لذلك قرر الباحثون معرفة كيفية تعامل هؤلاء النمل مع بعضهم البعض. وأظهرت نتائج التجربة أن هذا النمل ينظف المنطقة المصابة باستخدام الفك السفلي – وهو أجزاء الفم التي تلتقط بها الحشرة فريستها أو طعامها، وفي بعض الحالات، تقوم ببتر الطرف المصاب.

وبفضل هذه الطريقة في العلاج، ارتفعت نسبة بقاء النمل على قيد الحياة من 40 إلى 90-95 بالمائة في حالة البتر ومن 15 إلى 75 بالمائة في حالة علاج الجرح الواحد.

ووفقا للباحثين، يستطيع النمل تشخيص العدوى، وتحديد ما إذا كانت معدية أم لا، وعلاجها على مدى فترة طويلة من الزمن بمساعدة زملائه من النمل. النظام الطبي الوحيد الذي يمكنه منافستهم هو النظام البشري.

ويشير الباحثون إلى أنهم لم يعثروا على أي دليل يشير إلى أن قدرة النمل على التعرف على الجروح وعلاجها بشكل انتقائي هي قدرة مكتسبة، أي أنها قدرة فطرية.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى