أخبار العالم

ويواصل الاحتلال استهداف الأطفال والنساء في غزة


أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، اليوم السبت، ارتفاع حصيلة شهداء الحرب الإسرائيلية على القطاع إلى “34971 شهيداً و78641 جريحاً” منذ 7 أكتوبر 2023.

وقالت وزارة الصحة في تقريرها الإحصائي اليومي: “الاحتلال الإسرائيلي يرتكب 4 مجازر بحق عائلات في قطاع غزة، منها 28 شهيداً و69 إصابة في المستشفيات خلال الـ24 ساعة الماضية”.

وأضافت: “حصيلة العدوان الإسرائيلي ارتفعت إلى 34971 شهيدا و78641 جريحا منذ السابع من أكتوبر الماضي”.

وأشارت إلى أنه “لا يزال هناك عدد من الضحايا تحت الأنقاض وعلى الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم”.

العثور على جثث في مجمع الشفاء

كما أعلنت وزارة الصحة بغزة، عن العثور على 80 جثة في 3 مقابر جماعية في باحات مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، بالإضافة إلى عشرات الجثث داخل أقسام المجمع.

وقالت إنها عثرت حتى الآن على أكثر من 520 جثة في 7 مقابر جماعية بمستشفيات قطاع غزة، والتي تم اكتشافها خلال الأشهر الماضية بعد انسحاب قوات الاحتلال من مستشفى الشفاء ومجمع ناصر الطبي ومستشفى كمال عدوان. ، و اخرين.

وذكرت وزارة الصحة أن “310 من الكوادر الطبية معتقلة لدى الاحتلال الإسرائيلي”، مطالبة بالإفراج الفوري عنهم.

استهداف الأطفال والنساء

وفي سياق متصل، ارتفع عدد الشهداء بقصف جيش الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلتي اللوح والخطيب في حي الزوايدة وسط قطاع غزة، إلى 26 شهيداً.

كما أفادت تقارير صحفية أن 9 فلسطينيين استشهدوا وأصيب آخرون، معظمهم من النساء والأطفال، جراء قصف إسرائيلي استهدف منزلا لعائلة قبطية في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وفي مدينة رفح جنوب قطاع غزة، استشهد 7 فلسطينيين جراء قصف إسرائيلي استهدف منزلا.

يأتي ذلك بالتزامن مع توسع قوات الاحتلال في مناطق توغلها في حي الزيتون جنوب مدينة غزة، وسط قصف مكثف على مناطق مختلفة في الحي.

مقتل أسير إسرائيلي

من جانبها، أعلنت كتائب القسام أبو عبيدة، استشهاد الأسير نداف بوبلابيل (51 عاما) الذي يحمل الجنسية البريطانية، بعد اعتداء إسرائيلي على مكان اعتقاله قبل شهر.

وأضاف القسام في بيان له أن صحة الأسير “تدهورت وتوفي لعدم حصوله على الرعاية الطبية بسبب تدمير الاحتلال للمستشفيات”.

وفي وقت سابق اليوم السبت، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان له، إنه “أوعز لسكان جباليا والأحياء المجاورة لها بالانتقال مؤقتا إلى مراكز إيواء غرب مدينة غزة عقب محاولات حماس إعادة تنظيم صفوفها هناك”.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ الخميس الماضي، توغلها في حي الزيتون ومناطق في حي الصبرة وتل الهوى جنوب مدينة غزة، وتنفذ عمليات قصف واسعة في تلك المناطق، ما أدى إلى إصابة العشرات من المدنيين. قتلى وجرحى، بالإضافة إلى دمار مادي واسع، بحسب شهود عيان ومصادر طبية فلسطينية. .

وتشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حربا على غزة خلفت نحو 113 ألف قتيل وجريح، معظمهم من الأطفال والنساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار واسع ومجاعة أودت بحياة الأطفال والشيوخ.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وأيضا رغم مطالبة محكمة العدل الدولية باتخاذ إجراءات فورية لمنع أعمال “الإبادة الجماعية” وتحسين الوضع الإنساني في غزة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى