أخبار العالم

ويقوم حلف شمال الأطلسي بإعداد خطة لنشر قواته في جميع أنحاء أوروبا


قالت صحيفة فايننشال تايمز إن مركز قيادة الناتو في مدينة أولم الألمانية يعد خطة لنشر قوات الناتو في جميع أنحاء أوروبا وتأمين إمداداتها في حالة نشوب صراع مع روسيا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين لم تسمهم قولهم إن التقييمات الجديدة للقدرات العسكرية الروسية والتهديد الذي تشكله روسيا على أمن الناتو أدى إلى زيادة القلق بين الحكومات الغربية والضغوط لزيادة الاستثمارات في الدفاع.

وأضافت: “تقوم القيادة اللوجستية المشتركة لحلف شمال الأطلسي ومركز قيادة التحالف في مدينة أولم بجنوب ألمانيا بإعداد خطة لنشر قوات الناتو في جميع أنحاء أوروبا وضمان إمداداتها في حالة نشوب صراع مع روسيا”.

وقالت إن إعداد هذه الخطة سيعتمد على الدروس التي سيتم استخلاصها من مناورات “المدافع الصامد” التي يجريها الحلف، مشيرة إلى أن هذه هي أكبر تدريبات الناتو منذ نهاية الحرب الباردة.

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة مع الصحافي الأميركي تاكر كارلسون، إن دول الناتو تخيف شعوبها بالتهديد الروسي، في حين يفهم الأذكياء أن هذا التهديد مفبرك.

وشدد على أن موسكو لا تنوي مهاجمة دول الناتو، وأن الغرب بدأ يدرك أن هزيمة روسيا في أوكرانيا أمر مستحيل.

أوكرانيا وألمانيا توقعان اتفاقية ثنائية بشأن الضمانات الأمنية

وذكرت صحيفة “الحقيقة الأوروبية” الأوكرانية، نقلا عن المتحدث باسم الرئاسة الأوكرانية سيرجي نيكيفوروف، أن أوكرانيا وألمانيا وقعتا اتفاقا ثنائيا بشأن الضمانات الأمنية.

وأضافت الصحيفة: “خلال زيارة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي إلى برلين، وقعت أوكرانيا وألمانيا اتفاقا ثنائيا بشأن التعاون الأمني، استمرارا لبيان مجموعة السبع بشأن الضمانات الأمنية لأوكرانيا”.

وأضافت أن تفاصيل الاتفاق ستنشر بعد المؤتمر الصحفي المشترك بين زيلينسكي وشولتز.

وقال مكتب الرئيس الأوكراني، أمس الخميس، إن زيلينسكي يعتزم التوقيع على اتفاق ثنائي بشأن الضمانات الأمنية خلال زيارتيه لفرنسا وألمانيا في 16 فبراير.

وخلال قمتهم في فيلنيوس في يوليو 2023، نشرت دول الناتو بيانًا لدعم أوكرانيا. إلا أن الالتزامات الأمنية المذكورة في هذا البيان لا تحدد مواعيد محددة للتنفيذ. وتأمل كييف أن تدخل “الضمانات الأمنية” لأوكرانيا حيز التنفيذ قبل قمة الناتو في واشنطن عام 2024.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى